خريطة ألاسكا والمناطق المجاورة: تُظهر توزيع حيوان القُندس وقُضَاعة البر وقضاعة البحر

الوصف

أَصدر هذه الخريطة مُتعددة الصفحات إيفان بيتروف، الذي كان أحد مسؤولي الإحصاء السكاني بالولايات المتحدة، وذلك في عام 1882، أي بعد خمسة عشر عاماً من بيع روسيا ألاسكا للولايات المتحدة. تُظهر صفحات هذه الخريطة الجغرافيا الحيوانية لحيوانات متنوعة بألاسكا، بما في ذلك مجال التواجد المعهود لقُضَاعة البر وقضاعة البحر والدب القطبي والدب البني والدب الأسود والثعلب الأحمر والثعلب ذي الصليب والثعلب الأسود (الفضي) والثعالب القطبية البيضاء والزرقاء والمِنْك والدَّلَق. تستخدم الخرائط ألواناً متنوعة لتسليط الضوء على أنواع محددة لتسهيل الرجوع لمواطنها وتوزيعها في جميع أنحاء المنطقة. كما تُقدم الخرائط معلومات بيئية، تتعلق مثلاً بالأزمة الناجمة عن الانخفاض الإقليمي الحاد لقضاعة البحر. وكانت الشركة الأمريكية الروسية قد تجاوزت الحدّ في صيد هذا الحيوان البحري لأكثر من قرن، وذلك بسبب القيمة الهائلة لِفَرْوه، وتكشف الخريطة ذات الصلة في هذه المجموعة النسبة المنخفضة لقضاعة البحر في أوائل الفترة الأمريكية. تُقيِّم كل خريطة مجموعاتٍ مرتبطة من الحيوانات وتستخدم لوناً مختلفاً لكل نوع. كذلك تتضمن الخرائط معلومات جغرافية أساسية، مثل أسماء السلاسل الجبلية والأنهار والمسطحات المائية الرئيسية. الصفحات مرقَّمة اثنان-خمسة (V−II)، إذ أن الصفحة الأولى تُعدّ مفقودة. كان بيتروف ألاسكياً روسي المولد خدم في عدة مناصب أخرى بعد بيع ألاسكا عام 1867، وتضمنتْ تلك المناصب العمل مترجماً للجيش الأمريكي ولوزارة الخارجية ومأمور جمارك. وقد شكك المؤرخون في جودة عمل بيتروف الكتابي ودقة أرقام الإحصاء السكاني الذي قام به.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

جوليوس بيان وشركاه للطباعة الحجرية، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Map of Alaska and Adjoining Regions: Showing Distribution of Beaver, Land Otter, and Sea Otter

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة : ملونة ؛ 18 × 23 سنتيمتراً

ملاحظات

  • المقياس حوالي 1:11,000,000

المَراجع

  1. James Thomas Gay, American Fur Seal Diplomacy: The Alaskan Fur Seal Controversy (New York: P. Lang, 1987).
  2. John A. Murray, ed., A Republic of Rivers: Three Centuries of Nature Writing from Alaska and the Yukon (New York: Oxford University Press, 1990).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 سبتمبر 2015