أوراق من سجل قصاصات أفغاني: تجارب موظف إنجليزي وزوجته في كابول

الوصف

كان إرنست ثورنتون موظفاً ومدير شؤون صناعية إنجليزياً، كلفه حاكم أفغانستان، الأمير عبد الرحمن خان (حكم من 1880 وحتى 1901)، بتأسيس مصنعٍ للدباغة والجلود في كابول عام 1892. استقال ثورنتون من منصبه بعد أن واجه جميع أنواع الصعوبات عند تأسيس المنشآة، وغادر أفغانستان في العام التالي. وفي أواخر عام 1902، تلقَّى عرضاً من الحكومة الأفغانية بالعودة إلى كابول لإجراء محاولة أخرى لتأسيس مصنع. عاش ثورنتون برفقة زوجته آني في أفغانستان في الفترة من 1903 وحتى 1909، حيث نجح في بناء وتشغيل منشأة أنتجت أحذية طويلة الرقبة للجيش الأفغاني. كان ثورنتون في وقت ما أحد رجلين إنجليزيين كانا يعيشان في البلاد، وعمل عن كثب مع خليفة عبد الرحمن، الأمير حبيب الله خان (حكم من 1901 وحتى 1919)، الذي سعى لتحديث دولته ولكن عشقه الأساسي تمثَّل في الغولف. يُعد كتاب أوراق من سجل قصاصات أفغاني سرداً بقلم ثورنتون لحياته في أفغانستان. قدم العمل صورة مفصلة للأمير حبيب الله خان والحياة في البلاط، إضافة إلى ملاحظات على الحياة الدينية والعادات والزي والموسيقى والأنشطة الاقتصادية الأفغانية. ومن ملاحظات إرنست ثورنتون ذات الأهمية البالغة ملاحظاته عن السرعة التي تمكن بها عدد كبير من أفراد القوى العاملة الأفغانية الأمية ذوي الخلفية التعليمية أو التدريبية الرسمية الضئيلة أو المعدومة من إتقان التقنيات الحديثة وتشغيل ماكينات متقدِّمة مستوردة من أوروبا.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016