الحرب الأفغانية الأولى وأسبابها

الوصف

كان السير هنري ماريون دوراند (1812-1871) ضابطاً بالجيش البريطاني وإدارياً استعمارياً شارك في المراحل المبكرة للحرب الأفغانية الأولى (1838-1842)، وكتب لاحقاً تاريخاً عنها. عُين دوراند ملازماً ثانياً في كتيبة المهندسين البنغاليين في سن الخامسة عشر وأبحر إلى الهند في أكتوبر لعام 1829. في عام 1839، كان دوراند جزءاً من سارية الجنود البريطانيين والهنود التي غزت أفغانستان بقيادة السير جون كين. وفي 23 يوليو عام 1839، تمكن دوراند، بمساعدة رقيب بريطاني وعدد صغير من خبراء المتفجرات الهنود، من تفجير بوابة كابول والوصول إلى مدينة وحصن غزنة وبذلك لعب دوراً بارزاً في الاستيلاء على المدينة. اختلف دوراند بعد ذلك مع رؤسائه وغادر أفغانستان؛ وبذلك لم يكن جزءاً من المسيرة العسكرية الكارثية التي زحفت إلى جلال آباد، التي أباد خلالها محاربو غيلزاي سارية بريطانية تتكون من 4,500 جندي و12,000 مرافقٍ وذلك في يناير عام 1842. انتقل دوراند للخدمة بمناصب أخرى في بورما والهند وفي عام 1847، بينما كان في طريق العودة إلى موطنه في إنجلترا، بدأ في تأليف كتاب الحرب الأفغانية الأولى وأسبابها. ولم يتمكن من إنهاء العمل، الذي نشره ابنه عام 1879. كان دوراند ناقداً للعديد من جوانب السياسة البريطانية في أفغانستان.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

لونغمانز وغرين وشركاؤهم، لندن

العنوان باللغة الأصلية

The First Afghan War and Its Causes

نوع المادة

الوصف المادي

445 صفحة ؛ 23 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: ‏Clm 4451
  • هذا الوصف للعمل كَتبهُ كارل-غيورغ فاندتنر من مكتبة ولاية بافاريا.

مورد خارجي

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 20 ديسمبر 2016