أعمال في التفسير

الوصف

تُعد هذه المخطوطة المنسوبة إلى أونوريوس أغسطوديونينسيس (أو أونوريوس الأوتوني في مواضع أخرى) إحدى الأمثلة النادرة على تفسيرات سفر نشيد الأنشاد في العهد القديم، وهي موجودة بشكل أساسي ضمن مخطوطات من جنوب شرق ألمانيا والنمسا. كُتبت المخطوطة في دير بينيديكتبيورن بِبافاريا، في حوالي عام 1170، وتوجد بها صفحة عنوان وثلاث منمنمات بالأسفار من الثاني حتى الرابع، أي الدورة الزخرفية الكاملة. يتبع أونوريوس التفسير الرمزي لزواج المسيح من كنيسته، المصوَّر في صفحة العنوان. وفي الأسفار من الثاني حتى الرابع، يتابع ذلك الزواجَ الرمزي عبر أربعة عصور: عصر أنتي ليجيم (ما قبل القانون)، الذي تمثله ابنة الفرعون؛ وعصر صَب ليجيم (الخضوع للقانون)، الذي تمثله ابنة بابل؛ وعصر صَب غراشيا (الخضوع للشرف)، الذي تمثله شولميث (وهي المرأة غير معروفة الاسم التي صرح لها سليمان بحبه في نشيد الأنشاد)؛ وعصر صَب أنتيكريستو (الخضوع لعدو المسيح)، الذي يمثله ماندراغورا (الشيطان). تظهر العروس وفقاً لنص أونوريوس في شكلين، هما إكليسيا (الكنيسة) في القدس الجديدة، وكتشخيص للكنيسة كما تتمثل في هذا العالم، الذي يشمل الجنس البشري كله. كان أونوريوس عالم لاهوت وفيلسوفاً ونشط في جنوب ألمانيا في الثلث الأول من القرن الثاني عشر.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Opera exegetica

نوع المادة

الوصف المادي

131 صفحة : مخطوطة رقِّيّة، زخارف ؛ 29 × 19.5 سنتيمتراً

ملاحظات

  • علامة الرف في مكتبة ولاية بافاريا: ‏Clm 4550
  • هذا الوصف للعمل كَتبتهُ بياتريس هيرناد من مكتبة ولاية بافاريا.

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 5 يناير 2017