لوحة شخصية لبنيتو بيريث غالدوس

الوصف

رسم هذه اللوحة الشخصية للكاتب بنيتو بيريث غالدوس الرسامُ البلنسي خواكين سورويا إي باستيدا عام 1894. وُلد غالدوس في لاس بالماس دي غران كناريا في 10 يناير 1843، وأصبح شخصيةً أدبية بارزة في إسبانيا، وألف أكثر من 80 عملاً تتضمَّن روايات وروايات تاريخية ومسرحيات. تجمع أعمال غالدوس بين الكثير من الخصائص والاتجاهات المختلفة، بما في ذلك اتجاه واقعي يسترجع روايات معينة من العصر الذهبي الإسباني، إضافة إلى تأثير الكتاب الروس والفرنسيين في القرن التاسع عشر. بعض الأفكار الرئيسية الأخرى في أدب غالدوس الروائي تتضمن الاهتمام بالتيارات الدينية والصوفية الأمر الذي يظهر بجميع الأعمال الأدبية الإسبانية، والاهتمام بـريجينراسيونيزمو (الإحيائية، وهي حركة سياسية وفكرية في إسبانيا كانت تسعى لفهم أسباب تدهور البلاد كقوة عظمى). أدت تلك العناصر معاً إلى خلق أعمال تتناول اهتمامات القراء السياسية والاجتماعية واليومية في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين في إسبانيا. في هذه اللوحة، يلتقط سورويا السلوك الهادئ غير المَعنِيّ لهذا الكاتب الواقعي العظيم. وتوجد النسخة الأصلية من اللوحة في متحف منزل بيريث غالدوس، في لاس بالماس، غران كناريا، وتُعد واحدة من أهم وأشهر القطع الفنية بالمتحف.

آخر تحديث: 13 يونيو 2016