كتب المؤلف أو نماذج للأشغال اليدوية "لورود هرقل" لتوماس موراليس

الوصف

كان توماس موراليس (1884-1921) أحد الشعراء الرئيسيين في حركة المحدثين الإسبان. ويُعد لاس روزاس دي هيركوليس (ورود هرقل) عمله الرئيس، وقد كَتبه تحت تأثير الرمزية الفرنسية وأعمال أعظم ممثل للحداثة الأدبية في اللغة الإسبانية، الشاعر النيكاراغوي روبين داريو (1867 -1916). يقدم عمل موراليس رؤية فردية للنظرة الشعرية في الربع الأول من القرن العشرين، حيث تساهم الأساطير وعلم الجمال في لغة متنوعة غنية، أحياناً مكثفة وأحياناً أخرى رقيقة، تُعرِّف جذرياً المساحة النفسية والجغرافية التي يشغلها الشاعر. قبل نشر الطبعات الأولى من لاس روزاس دي هيركيوليس (المجلد الأول، 1922؛ المجلد الثاني، 1919)، صمم موراليس شخصياً نسختي المجلدات هاتين المصنوعتين يدوياً، المعروفتين باسم كتب المؤلف، حيث فُصِّلت فيهما بدقة محتويات النشر كما هو مخطط له، وهي موقع النصوص، والصور الصغيرة، والرسومات والحروف الكبيرة التي تصاحب كل نص، والأغلفة. تُوجد النصوص في عدة هيئات، فهي مطبوعة ومكتوبة بخط اليد، وكذلك في شكل قصاصات صحف، كما في الكولاج. رَسَم الأغلفة نيستور مارتن فرنانديز دي لا تور (1887-1938). وتكمن أهمية كتب المؤلف هذه، من ناحية، في كونها وثائق ذات قيمة ببليوغرافية رائعة تحتوي على ملاحظات مكتوبة بخط يده عن كيف ستُعرض النصوص في الطبعات، ومن ناحية أخرى في تأكيدها على أن موراليس كان ينظر للكتاب كمشروع فني. توجد هذه الكتب في مجموعات متحف منزل توماس موراليس، في غران كاناريا.

آخر تحديث: 13 يونيو 2016