خطاب من ساولو تورون إلى فيرناندو غونزاليز

الوصف

هذه الوثيقة هي عبارة عن خطاب من ساولو تورون (1885-1974) إلى رفيقه شاعر غران كناريا فيرناندو غونزاليز (1901-1972). وكان تورون أحد الممثلين الأساسيين لحداثة الشعر (الأسبانية) في كناريا، هو وتوماس مورالز وألونسو كيسادا. وهو ينتمي إلى ما يُسمى بمدرسة تيلدي الغنائية، التي تتضمن غونزاليز ومونتيانو بلاسيرز ولويس بايز وباتريكو بيريز وهيلدا زودان. وكان شعر تورون يتسم ببساطة نغمته وبعده عن الإطالة. وفي هذا الخطاب، يرسل تورون إلى صديقه مسودات الطباعة الخاصة بقصيدته "الكاراكول" (الحلزون) لتنشرها تيبوغرافيا خوان بيريز توريس في مدريد. ويذكر اقتباسات للشاعر أنطونيو ماتشادو ومفكري جزيرة الكناري في مدريد، مثل الفنان مانولو مياريس والناشر الشاعر إنريكي ديَز-كانيدو. كما يشير إلى مقالات من المجلات الأدبية إسبانا ولا بلوما وكاسا دي لا أميريكاس. ويُعد الخطاب وثيقة لا غنى عنها في دراسة الشعر الأسباني وشعر جزر الكناري في عشرينيات القرن العشرين. والمخطوطة جزءٌ من أرشيف خطابات فيرناندو غونزاليز الذي يشمل حياة الشاعر الأدبية بالكامل. وقد كُتب في الفترة التي كان فيها غونزاليز مديراً لمجلة هالكون وكان أسس علاقات صداقة وثيقة مع العديد من كتاب جزيرة الكناري الذين كان يراسلهم. يوجد هذا الخطاب في مجموعات مكتبة جزيرة غران كناريا.

آخر تحديث: 13 يونيو 2016