اللوحة 111

الوصف

وُلد مانولو مياريس في 1926 في لاس بالماس بِغران كناريا في أرخبيل جزر الكناري في أسبانيا وكان فناناً قام بتعليم نفسه. تظهر هنا كوادرو 111 (اللوحة 111) الخاصة به، التي رُسِمت في وقت ما بعد عام 1960، وهي عمل تجريدي له درجات ألوان زاهية بشكل مذهل وهي الأخضر والأرجواني والأسود. وكان مياريس متأثراً بالسريالية التي ظهرت في أواخر أربعينيات القرن العشرين ومنجذباً لأعمال كلي وميرو. في تلك الفترة، بدأ في عمل مخططات مصورة تجريدية مستوحاة من الغوانش، السكان الأصليين لجزر الكناري، وثقافة الجزر قبل غزو الأسبان، وكان شريكاً في تأسيس جريدة بلاناس دي بوزيا. في أواسط خمسينيات القرن العشرين، انتقل إلى مدريد وبدأ في عمل صور من الخيش والخشب والرمل واللاصقات والحبال وأشكال أخرى من المواد، بينما كان يجرِّب وسائل جديدة باستمرار. وبمعالجته غير المعتادة للخيش، الذي أحرقه ومزقه وخاطه، أعطى لِصُوَرهِ أبعاداً نحتية. عرض مياريس أعماله في معرض فينيس بينال في 1956. وفي العام التالي، شارك مع رسامين آخرين، منهم رفائيل كانوغار ولويس فيتو وخوانا فرانسيس وأنطونيو سواريز وأنطونيو سوارا، في تأسيس المجموعة الرائدة المسماة بإلباسو (الخطوة)، هادفاً إلى تحقيق حالة ذهنية جديدة في عالم الفن الأسباني. وتوفي مانولو مياريس في مدريد في 1972. توجد هذه القطعة في مجموعات المركز الأطلسي للفنون الحديثة في غران كناريا.

آخر تحديث: 13 يونيو 2016