منحدر

الوصف

كان خوسيه جورج أوراماس (1911-1935) أحد فناني غران كناريا، وهي إحدى جزر الكناري في أسبانيا. توفي أوراماس في شبابه نتيجةً لإصابته بالسل وبقي من أعماله 70 لوحةً فقط، أغلبها تصاوير للمناظر الطبيعية في جزر الكناري وهي مليئة بالضوء الذي يأتي من خلال الألوان الزاهية والوضوح المكثف. وتُعدُّ لوحة ريسكو (المنحدر) التي تَظهر هنا مثالاً نموذجياً على هذه الصور. تضفي ألوان البرتقالي والأبيض والأزرق الديناميكية على هذا التركيب الأفقي البسيط. وتضيف جزوع النخل العمودية التي تربط بين الأرض والسماء حساً بالمساحة والمنظور. ويشكل كل من نبات الصبار والنخيل وأشكال المباني المحلية ذات الزوايا والبحر والسماء وشعب الجزيرة أفكاراً متكررةً في لوحات أوراماس. كما صور أوراماس مناطق لاس بالماس المميزة، مثل تيراجانا وتافيرا ومارزاغان، وقبل مماته، منحدرات سان نيكولاس وسان روق التي كان يراها من غرفته في المستشفى. وكان أوراماس من أحد أجيال الفنانين الكناريين المنتمين إلى مدرسة لوخان بيريز التي تضمنت رافائيل كلاريس وخوان ماركيز وسانتياغو سانتانا وفيلو مونزون وخوان إسماعيل. وكانت لوحاتهم متأثرة بالإنديجينيسمو (المدرسة الأصلية، بمعنى التركيز على أشكال الحياة قبل الغزو الأسباني) والواقعية السحرية التي وصفها الناقد الفني الألماني فرانز روث. وكان لإدواردو ويستردال، وهو باحث أسباني في نظرية الفن ومحرر غاسيت دي أرتي (جريدة الفن)، تأثير آخر على هذه المجموعة من الفنانين في أوائل وأواسط ثلاثينيات القرن العشرين. توجد هذه اللوحة في مجموعات المركز الأطلسي للفنون الحديثة في غران كناريا.

آخر تحديث: 13 يونيو 2016