الجزء الأول من خريطة آسيا: يتضمن تركيا وشبه الجزيرة العربية وبلاد فارس والهند أسفل نهر الغانج وتتاريا، التي تحدّ بلاد فارس والهند

الوصف

كان جان-بابتيست بورغينيون دانفيل (1697−1782) رسام خرائط فرنسياً مهماً معروفًا بانتباهه الدقيق للتفاصيل والتزامه بالدقة. كان منهجه هو تجميع ومقارنة أكبر قدر ممكن من مصادر المعلومات الجغرافية وتصحيح الخرائط وإعادة إصدارها عند توفر معلومات جديدة. بلغ عدد الخرائط الموجودة بمجموعته الشخصية في نهاية المطاف حوالي 9,000 خريطة. تُظهر هذة الخريطة لدانفيل التي يرجع تاريخها لعام 1751 الجزء من آسيا الممتد من حدودها مع إفريقيا وأوروبا في الغرب حتى معظم شبه القارة الهندية والتِبت في الشرق. هناك ملاحظات مختصرة تصف أجزاءً من شبه الجزيرة العربية بأنها "جافة للغاية" و"مُغطاة بالرمال." أُورِدتْ قطر في الخريطة باسم كاتورا. تَظهر كذلك قندهار وكابول وهرات، كما يَظهر اسم أفغانستان وقد حُرِّف إلى "Agvanistan". رُسِمت الحدود في هذه النسخة من خلال خطوط مرسومة بخط اليد بالحبر الملوّن. تُورد الخريطة ما لا يقل عن 12 مقياساً مختلفاً للمسافات، وهو دليل على التزام دانفيل بالتفاصيل وعدم وجود اتفاق دولي على المقاييس حينذاك.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

باريس

العنوان باللغة الأصلية

Première partie de la carte d'Asie : contenant la Turquie, l'Arabie, la Perse, l'Inde en deça du Gange et de la Tartarie ce qui est limitrophe de la Perse et de l'Inde

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

خريطة واحدة في صحيفتين ؛ أبعاد الصحيفتين 56 × 82 سنتيمتراً

ملاحظات

  • مقياس الرسم بالتقريب 1:7,150,000

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 إبريل 2014