تاريخ نادر شاه

الوصف

تاريخ-ي نادري (تاريخ نادر) هو عمل تاريخي يؤرخ للمسيرة السياسية والعسكرية لنادر شاه، الذي وُلد في عام 1688 وصَعد إلى السلطة في إيران خلال فترة عشرينيات القرن الثامن عشر، وأصبح شاهً عام 1736. (يُعرف هذا العمل كذلك باسم جهانغُشاي-ي نادري نسبةً إلى التاريخ المعروف لجنكيز خان، الذي أُعجب به نادر شاه.) ويُعرف نادر شاه بأنه كان قائداً عسكرياً اشتهر بحملاته في إيران وأفغانستان وشمال الهند وآسيا الوسطى. وقد اُغتيل على يد ضبّاطه في يونيو 1747. يَظهر اسم مؤلف هذا العمل، وهو محمد مهدي منشي بن محمد ناصر (أو مهدي خان أسترآبادي كما ورد في مواضع أخرى)، في الصفحة الرابعة. كان مهدي خان أمين سر البلاط ومؤرخاً وكاتم سر مقرَّباً من نادر شاه، حيث لازمه في العديد من حملاته، لذلك فإن هذا العمل يُعد مصدراً تاريخياً مهماً. المخطوطة مرتبة ترتيباً زمنياً وتسرد حوالي 100 حدث سياسي وعسكري. تحتوي الصفحات الافتتاحية على مقدمة تستعرض التطورات السياسية في إيران وقندهار التي أدت إلى الغزو الأفغاني لبلاد فارس عام 1722 وظُهور نادر شاه كحاكم واجه الأفغان والأعداء الأخرين وهزمهم في النهاية. المخطوطة غير كاملة، حيث توقَّف الناسخ بمنتصف الجملة بعد الانتهاء من عدة سطور من القسم قبل الأخير من العمل، ذاكراً أنه "في نهاية عهد [نادر شاه] وطريقة قتله ...". وعليه فهناك قسمان مفقودان من المخطوطة، هما القسم قبل الأخير بأكمله تقريباً (الذي يؤرِّخ السنوات الأخيرة القاسية والدموية من عهد نادر) والقسم الأخير (عن فترتي حكم علي قُلي خان وإبراهيم خان، وهما ابنا أخ نادر شاه، اللذان أعلن كل منهما أحقيته بالعرش لفترة وجيزة في أعقاب اغتيال عمهما). وتغطي الأجزاء المفقودة ما مقداره ست صفحات من النص تقريباً. ويؤكد المؤلف في جميع أجزاء المخطوطة بالطريقة المعهودة لكتابة التاريخ في البلاط الفارسي على استعادة النظام وإقامة العدل وهزيمة أعداء الدولة. وتَظهر قصائد متنوعة وآيات من القرآن الكريم في جميع أجزاء النص. كُتبت المخطوطة على يد ناسخ واحد بخط النستعليق الفارسي المتصل. كل الأحداث المسرودة لها عنوان مكتوب بالحبر الأحمر. وتتكرر الكلمة الأولى من كل صفحة أخرى كـ"كلمة استهلالية" في الهامش السفلي من الصفحة السابقة لضمان الترتيب الصحيح للصفحات السابقة للغلاف، حيث كانت تلك ممارسة شائعة في بلاد فارس وغيرها.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016