تواريخ خورشيد جهان

الوصف

يُعد تواريخ خورشيد جهان (ويعني حرفياً تواريخ شمس العالم) في المقام الأول تاريخاً لنسب البشتون الأفغان. يصف العمل أنساب البشتون الأفغان وسلالاتهم العديدة وأحداثهم وحروبهم وأنظمتهم السياسية المتعددة، مثل الأسرتين الصفوية والمغولية في خراسان والهند، اللتين انتسب البشتون إليهما تاريخياً. الكتاب مُقسم إلى أربعة أقسام. فالقسم الأول عبارة عن قائمة مفصلة بالمحتويات. ويبدأ القسم الثاني بتمهيد يحتوي على اسم المؤلف وأسماء راعي العمل والمساهم فيه، ويعلن أن العمل "كتاب يتناول تاريخ نسب البشتون الأفغان بداية من خلق آدم." يُغطي هذا القسم حكايات النسب الشعبية المتنوعة للبشتون الأفغان، وأهمها أنهم من نسل إحدى قبائل بني إسرائيل، وبالأخص أبناء شاول وهو أول ملوك إسرائيل. أما القسم الثالث فيشكل أساس العمل ويتضمن ثمانية فصول مكرسة لتاريخ البشتون. وهناك خاتمة مكتوبة بالشعر والنثر تُورد اسم المؤلف وتفاصيل النشر وخلاصةً موجزة لمحتويات الكتاب. كذلك تَظهر بعُدة فصولٍ جداولُ توضح شجرة الأنساب المتنوعة للبشتون الأفغان بمقدمات مفصلة لكل سلالة. فعلى سبيل المثال، تظهر بالصفحات 188-319 جداول توضح سلالات البركزاي والألوكزاي والمومند والكاكار وعائلات أخرى. وتَتْبع تلك الجداول التي توضح الأنساب مناقشاتٌ مفصلة. نُشر الكتاب عام 1894 في لاهور (باكستان الحالية). ويَظهر على غلاف الكتاب الاسمُ الكامل للمؤلف، وهو شیر محمد خان صاحب غندابور ابراهیم زاي (حوالي 1837-1902). كان محمد خان على الأرجح من البشتون الغندابور وكان مسؤولاً عينه البريطانيون في مقاطعة كولاتشي في ديرة إسماعيل خان، وهي أحد المراكز الإدارية في مقاطعة الأراضي الشمالية الغربية للهند البريطانية. يُشير التمهيد إلى أن المؤلف كان كتب عملاً تاريخياً آخراً يحمل اسم غولشاني أفغانستان (حديقة زهور أفغانستان)، ونُشر تحت اسم حياتي أفغاني (أسلاف الأفغان). ويَدّعي شير محمد خان بأن كتاب حياتي أفغاني وقع في يد محمد حياة خان صاحب، الذي كان مسؤولاً قضائياً بمنطقة بنو بالمقاطعة، وأن خان صاحب نشره تحت اسمه؛ إلا أنه لم يثبت صحة هذا الادعاء. ما ثَبُت هو أن تواريخ خورشيد جهان نُشر تحت رعاية سردار محمد حياة خان صاحب، الذي قد يكون هو المسؤول نفسه. الكتاب مؤلف من 319 صفحةً مرقمة بالأرقام الهندية العربية.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016