كليات رياضي

الوصف

كتاب كليات رياضي (المعروف في الانجليزية بمجموعة أعمال رياضي) هو عمل تاريخي أدبي كُتب بمزيج من أسلوبي النثر والشعر، ونُشر في نسخة مطبوعة حجرياً في مشهد، إيران، عام 1906. والكتاب يؤرخ أحداثاً اجتماعية وثقافية وسياسية حدثت في النصف الثاني من القرن التاسع عشر في أفغانستان وبلاد فارس، خاصة أثناء عهدي الحاكم الأفغاني عبد الرحمن خان (1880-1901) ونظيره الفارسي مُظفَّر الدين شاه قاجار (1896-1907). كان المؤلف، وهو محمد يوسف رياضي هروي، من أسرة من ديوانيي الدولة، حيث خدم والدُه عدَّة مسؤولين أفغان محليين في هرات. دأب المؤرخون بشكل عام على استخدام المصادر الاستعمارية في دراستهم لإيران وأفغانستان أواخر القرن التاسع عشر، إلا أن هذا الكتاب هو مصدر تاريخي محلي لدراسة العلاقات بين هذين البلدين وتكوينهما. تلقّى محمد يوسف الدعم من مُظفَّر الدين شاه قاجار، الذي اشتُهر بعدله وعلمه. ويقدم المؤلف أيضاً أوصافاً غنية لخلفيته الأسرية وتعليمه في مرحلة الطفولة وأسفاره وانتقاله إلى إيران القاجارية ومصادرة أملاكه وأملاك أسرته في هرات. يشتمل الكتاب على مقدمة وفهرس للمحتويات و12 فصلاً وقسم إضافي. تحتوي المقدمة على قصيدة شعرية مُكونة من 48 بيتاً وقِسْم من النثر يثني على الله والنبي محمد وعلي وآل البيت وحكَّام الأسرة القاجارية وأسرة المؤلف نفسه. يصف الفصل الأول الخلفية الأسرية للمؤلف. ويحتوي الفصل الثاني على عدة حكايات تصف مدناً وأقاليمَ سياسية وأشخاصاً؛ ويتضمن هذا الفصل أيضاً قسماً عن أفغانستان. يوثق الفصل الثالث، وهو الأطول، وقائع حدثت في أفغانستان في أواخر القرن التاسع عشر وأماكن أخرى، مثل توقيع معاهدة صداقة بين الصين واليابان، ووفاة الصدر الأعظم في الإمبراطورية العثمانية، والحروب اليونانية العثمانية. يناقش الفصل الرابع، المسمى "كتاب المعرفة"، "12 نوعاً من المعرفة". بينما يصف الفصل الخامس، الذي يحمل العنوان "أسئلة وإجابات"، عشر مقابلات مع أشخاص مختلفين نوقشت فيها مواضيع متنوعة، على سبيل المثال، مقابلة مع رحالة ألماني عن التشريعات الدينية في الدول الإسلامية، وأخرى مع مسؤول إنجليزي عن السبب وراء عدم إرسال المسلمين أطفالهم إلى أوروبا للدراسة. يحتوي الفصل السادس على قصائد غزل روحانية. ويحتوي الفصل السابع، الذي يُدعى "منبع البكاء"، كذلك على قصائد غزل روحانية. يحتوي الفصل الثامن على قصائد خماسية، وتدعى هنا تخميسات، أما الفصل التاسع فبِه صفحة واحدة ويبدو أنه غير مكتمل ويحتوي على بضع قصائد خماسية ورباعية. يناقش الفصل العاشر، واسمه "كتاب الحسرات"، 12 موضوعاً مختلفاً، مِثل السمة الفانية للعالم وطبيعة العبادة. والفصل الحادي عشر، الذي يحمل العنوان "أوضاع البلاد"، هو وصف إثنوغرافي مختصر لبكين وكابول ومشهد وأماكن أخرى. يقدم الفصل الثاني عشر خاتمة؛ ويصف أيضاً الحرب الروسية اليابانية التي كانت انتهت آنذاك (1904-1905). وينتهي الكتاب بقسم يدعى الملحقات، يغطي على ما يبدو مجموعة عشوائية من الموضوعات، بما في ذلك حملة صيد قام بها الأمير حبيب الله خان في عام 1904، وحركات النشطاء القوميين في اليونان، وأجور الشعراء في هرات. من الواضح أن هذا العمل قد كتبه المؤلف على فترات مختلفة ونشره كمجموعة واحدة، حيث يشكل كل فصل من الفصول وحدة منفصلة، ولا توجد صلات مباشرة بينها. يحتوي الكتاب على صور منفذة بالطباعة الحجرية، بما في ذلك صور للحكام القاجاريين والأفغان وللمؤلف.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دار الطبعات الأستانة المقدسة، مشهد، إيران

العنوان باللغة الأصلية

کليات رياضى

نوع المادة

الوصف المادي

572 صفحة، صفحتان بلا ترقيم : رسوم إيضاحية ؛ 35 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 17 أكتوبر 2016