الأناجيل

الوصف

ترجع هذه المخطوطة إلى القرن العاشر وهي أقدم سِفْرٍ أرميني في أمريكا الشمالية وخامس أقدم مخطوطة بين كتب الأناجيل الأرمينية الموثَّقة. تُورِد بيانات النسخ الأساسية، الموجودة على قفا الصحيفة الثانية، أن القسيس سارغيس انتهى من كتابة النص في 415 (966). وَرَد في المنطقة داخل الإطار وصفٌ لعملية إعداد السِّفر، حيث ذُكر أن قسيساً استُبدِل اسمه باسم مالكٍ لاحق يُدعى توروس هو مَن أمَر بتنفيذ العمل "كزخرفة وإجلالاً للكنيسة المقدسة ورغبة في إسعاد رزنير"، وهو اسمٌ لجماعة ممن يرتادون الكنيسة للصلاة. يُشار إلى هذه المخطوطة باسم "أناجيل القسيس" حيث أن القساوسة هم مَن كان أمَر بتنفيذ السِّفر وكتابته. كان السِّفر يُعرف قبل ذلك باسم "أناجيل المترجمين"، حيث محى شخص ما، بعد عام 415، عبارة "من الزمان الأرميني" واستبدلها بـ"من زمان ربنا"، في إشارة إلى تاريخ أقدم وإلى أن النص قد استند إلى الترجمة الأصلية للأناجيل إلى اللغة الأرمينية خلال القرن الخامس. نُسخ النص بخط الإركاتاغير المائل الكبير. تتميز اللوحات التي تشغل صفحات كاملة والزخارف الهامشية بالخصائص الأسلوبية الخاصة بالزخرفة الأرمينية في القرنين العاشر والحادي عشر المرتبطة بالزبائن من غير الأمراء. تشمل الزخارف جداول القانون الكنسي التي لم يتبقى منها إلا آخر اثنين، والعذراء والطفل على عربة بعجلات، وبيانات النسخ المؤطرة، وصليباً مزخرفاً به صورةٌ لمن تبرع به، وصوراً لمَتَّى ومرقس معاً (قفا الصحيفة 72، في نهاية كتاب مَتَّى) ولِمرقس مع لوقا (قفا الصحيفة 114، في نهاية كتاب مرقس)، وصورتين نهائيتين تصوران قديسين مجهولين (قفا الصحيفة 192، في نهاية كتاب لوقا). هناك هوامش على امتداد النص. يَرى البعض أن الناسخ هو كذلك من نفَّذ الزخارف.

آخر تحديث: 12 إبريل 2016