الحج إلى الكعبة وتشارينغ كروس

الوصف

كان حافظ أحمد حسن مسلماً هندياً وأمين الخزانة والمستشار الخاص لمحمد علي خان (توفي عام 1895)، الذي كان نوَّاباً لتونك. كانت تونك إمارة في شمال غرب الهند وهي اليوم جزء من ولاية راجستان. وعندما أُطيح بالنوَّاب (الوالي) في عام 1867، رافقه المؤلف إلى المنفى، وقد خرجا أولاً قاصدين بيناريس ومن ثَمّ إلى مكة والمدينة لأداء فريضة الحج في عام 1870. واصل حافظ أسفاره إلى إنجلترا بعد الانتهاء من أداء مناسك الحج، حيث أمضى فترة قصيرة قبل عودته إلى الهند. يتمحور الكتاب حول سفره إلى شبه الجزيرة العربية بهدف الحج، ووصفه لمناسكه. والكتاب سجلٌّ قيّم، باللغة الإنجليزية، للظروف والممارسات الموجودة في عصر كاتبه. يصف المؤلف ميناء جدة ومباني مكة المكرمة والمدينة المنورة والمناطق المحيطة بهما ورفاقه الحجاج ويعطي أوصافاً دقيقة للسلطات الضريبية الجشعة ومعاملة البدو الفظة التي قاساها في رحلته. يُعد الكتاب إضافة مهمة للأعمال الكلاسيكية التي ألفها باللغة الإنجليزية كلّ من سي. سنوك هورغرونجي وريتشارد بيرتون عن المدينتين المقدستين. وبالإضافة إلى فصوله عن الجزيرة العربية، فإن الكتاب يروي بالتفصيل الاتهامات الظالمة ضد النَوَّاب التي أدت إلى الإطاحة به من على العرش. ويختتم المؤلف العمل بفصل حول إنجلترا والإنجليز حيث يقارن، من بين مواضيع أخرى، بين صرامة النظام القضائي البريطاني في بريطانيا والقضاء المتعجِّل تجاه الرعايا الهنود، الذي غالباً ما يكون على هوى المسؤولين البريطانيين غير المدربين. وقد نَشر الكتابَ في لندن دبليو. إيتش. ألن، وهو ناشر رائد للأعمال التي تدور حول الهند.

آخر تحديث: 10 إبريل 2015