فصل الخطاب في أصول لغة الأعراب

الوصف

فصل الخطاب في أصول لغة الأعراب هو كتاب نحو تمهيدي للعربية الفصحى كتبه ناصيف اليازجي، أحد مؤسسي عصر النهضة للثقافة العربية بالقرن التاسع عشر. يختلف الكتاب اختلافاً كبيراً من حيث التصميم وأسلوب التقديم عن كتب النحو والكتب التعليمية الوصفية التقليدية لسيبويه (توفي عام 796) وابن مالك (توفي عام 1274) وابن آجروم (توفي 1324). ومن ناحية المضمون، فإن هذا الكتاب المدرسي لليازجي يحوي قواعد نحوية وصيغاً صرفية للحفظ تصاحبها شروح مستفيضة. ويذكر اليازجي في مقدمة قصيرة أن الكتاب هو تقدمة لقواعد الإعراب وتصريف الأفعال وتصريف الأسماء، وهي جميعها تندرج تحت مصطلح التصريف. وقد رجع اليازجي إلى الماضي، خاصة الماضي اللغوي، ليُعيد الإحساس بتقدير أمجاد الحضارة العربية، وذلك على عكس مفكري جيله الآخرين، مثل الشدياق (توفي عام 1887) أو علي مبارك (توفي عام 1893)، الذين كانوا وسطاء في عملية إدخال الفكر الغربي للعالم العربي. كان منهج اليازجي يتمثل في اعتقاده أن التراث الأدبي العربي الذي بين أيدينا هو وسيلة ملائمة للإبداع المعاصر. وقد كان اليازجي يكسب رزقه من خلال معرفته باللغة العربية الفصحى، حيث بدأ كاتباً بمحكمة الجبل اللبناني ثم كان أول مدرس للغة العربية بالكلية السورية البروتستانتية (سُميت لاحقاً بالجامعة الأمريكية ببيروت)، التي افتُتحت عام 1866. تجاهل الباحثون كتاب النحو هذا ومنهجه وتأثيره، بالرغم من دور اليازجي في النهضة الأدبية العربية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المطبعة الأمريكية، بيروت

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

فصل الخطاب في أصول لغة الاعراب

نوع المادة

الوصف المادي

255 صفحة ؛ 18 سنتيمتراً

المَراجع

  1. Antonius, George, The Arab Awakening (Simon Publications: Safety Harbor, Florida, 2001).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 يناير 2015