الأدب والدين عند قدماء المصريين

الوصف

هذه دراسة عن التاريخ والعادات المصرية القديمة نُشرت عام 1923 بالقاهرة، وهي موجهة للقارئ العام. يَذكُر المؤلف أنطون زَكري في المقدمة أن المصري الذي لا يقرأ إلا باللغة العربية لا يمكنه أن يجد شيئاً حول تاريخه الخاص، على الرغم من وجود العديد من الأعمال حول هذا الموضوع باللغات الأجنبية. توجد بالعمل لوحاتٌ إيضاحية سوداء وبيضاء تصور القِطَع الأثرية في العديد من المتاحف، بما في ذلك المتحف المصري بالقاهرة، حيث كان أنطون يعمل موظفاً بالمكتبة. كتب أنطون العديد من الأعمال التمهيدية عن مصر القديمة، بما في ذلك دليل للغة الهيروغليفية وعمل عن الطب القديم ودليل للمتحف المصري وآثار الجيزة. وتحمل صفحة العنوان المزخرفة إهداءً إلى الملك فؤاد (1868-1936)، الذي وُضع اسمه بين صورتين تمثلان خادمين من قدماء المصريين وهما يقدمان الهبات للملك. طُبع الكتاب بدار المعارف بالقاهرة، وهي مطبعة أسسها عام 1890 نجيب متري، المولود بلبنان، ولا تزال دار نشر بارزة إلى يومنا هذا. ويتضمن الكتاب مَسرَداً بالمصطلحات الفرعونية وفهرس لوحاتٍ ودليلاً بأسماء الأماكن القديمة ونظيراتها الحديثة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

دار المعارف للطباعة والنشر، القاهرة

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

الأدب و الدين عند القدماء المصريين

نوع المادة

الوصف المادي

188 صفحة ؛ 25 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 8 أغسطس 2014