زبدة الصحائف في سياحة المعارف

الوصف

زبدة الصحائف في سياحة المعارف هو المجلد الثاني من ثلاثة مجلدات عن التاريخ العالمي للكاتب والمفكر اللبناني نوفل الطرابلسي (1812-1887). يتناول الطرابلسي في هذا المجلد تاريخ الأسر الحاكمة بأسلوب روائي مباشر، وذلك من بدء الخليقة وحتى القرن التاسع عشر. وفي صفحات الكتاب البالغة 550 صفحة والتي كُتبت بعناية وترتيب، يتتبع الطرابلسي "الأقسام الثلاثة... كما يقسِّم الأفرنج التاريخ،" وهي "القرون الأولى" وتبدأ من تأسيس روما وحتى سقوطها في القرن الرابع، وهي فترة تقدر بـ4,400 عام "حسب التوراة العبرانية." ويلي القرون الأولى "القرون الوسطى،" التي تنتهي باكتشاف أمريكا في 1492. وتصل القرون الأخيرة بالقصة إلى القرن التاسع عشر، بما في ذلك الإمبراطورية العثمانية. ولا يَذكر الوصف مصادر ولا يحتوي على تذييلات أو قائمة بالمراجع. ويُعد العمل مهماً من وجهة نظرٍ تاريخية، حيث أنه العمل الشامل الأول باللغة العربية عن "حضارة العالم". ولابد أنه اعتمد على مجموعة كتب الطرابلسي الخاصة، التي يُقال أنها كانت عديدة. أظهر الطرابلسي، الذي وُلد في مدينة طرابلس في شمال لبنان في أسرة عربية مسيحية مثقفة، براعة في اللغات الأجنبية، بما في ذلك التركية وست لغات أوروبية. سافر الطرابلسي في شبابه مع أبيه إلى القاهرة، حيث درس وعمل لفترة من الوقت في إدارة حاكم مصر محمد علي باشا (الذي حكم في الفترة ما بين 1805-1848)، وذلك قبل العودة إلى لبنان حيث قضى بقية حياته. كان الطرابلسي مترجماً لحساب القنصليتين الألمانية والأمريكية في طرابلس وأصبح مرتبطاً بكل من المشاريع التبشيرية الأمريكية والبريطانية بشدة. وفي نهاية حياته، تبرع بمكتبته الشخصية للكلية الإنجيلية السورية، التي أصبحت لاحقاً الجامعة الأمريكية ببيروت. نُشر المجلد الأول من هذه السلسلة المكونة من ثلاثة مجلدات في عام 1874 بعنوان زبدة الصحائف في أصول المعارف. أما المجلد الثالث فعنوانه صناجة الطرب في تقدمات العرب.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

بيروت

اللغة

المكان

مواضيع أخرى

نوع المادة

الوصف المادي

555 صفحة ؛ 21 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 16 يناير 2015