سير الأبطال والعظماء القدماء

الوصف

يقدم كتاب سير الأبطال والعظماء القدماء الأساطير القديمة للقراء الصغار. فهو يعكس العديد من مطبوعات المبشرين البريطانيين والأمريكيين في الشرق الأدنى في الفترة من منتصف إلى أواخر القرن التاسع عشر. كان هذا النوع من الكتابة الحماسية الإنسانية جديداً على منطقة الشرق الأوسط. وقد نمى مباشرةً من حركة كتب الأطفال في بريطانيا في النصف الأول من ذلك القرن، بقيادة جمعية المسار البريطانية، التي عززت لاحقاً جهود المبشرين الأمريكيين المبعوثين إلى الشرق الأوسط، مثل كورنيليوس فان دايك. ويتضمن الكتاب قصصاً مثل "سيرة ياسون وقصة السلخ الذهبي" و"واقعة ثرموبيلي" و"هيكتور وأكليس" ووصفاً للأولمبياد. يزعم المؤلف أن القصص والأساطير "ذات فوائد أدبية عديدة كمقاومة الشهوات الجسدية وذم الانتقام والظلم واللؤم على أنواعه." ويوضح كذلك أن "نقص آداب اليونان يبين كمال الآداب المسيحية. وفيها أيضاً شواهد واضحة على مدح كرم النفس وتفضيل الإنسان مصلحة غيره على مصلحة نفسه." كان نشر الكتاب نتيجة تعاون بين جمعية المسار البريطانية، التي وفرت الأموال، والمطبعة الأمريكية في بيروت، التي طبعت هذا الكتاب المصوَّر بسخاء. ومن المفترض أن النُسخ قد وُزِّعت في المدارس والكنائس البروتستانتية التي يديرها كلٌّ من المبشرين البريطانيين والأمريكيين. لم يُذكر في الكتاب اسم المؤلف ولا أسماء المترجمين، لكن طبعة عام 1883 تذكر أن كاتبه هو إس. إس. بيو، وهو مؤلف كتبٍ تثقيفية بريطاني. كذلك عرَّفت مصادرُ ثانوية المترجمين على أنهما يعقوب صروف وفارس نمر، وهما زميلا دراسة عملا بالتدريس لاحقاً في الكلية البروتستانتية السورية. وقد شاركا في تأسيس الجريدتين الدوريتين المؤثرتين المُقتطف والمقطم، ومُنِحا دكتوراه فخرية من جامعة نيويورك.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

المطبعة الأمريكية، بيروت

اللغة

العنوان باللغة الأصلية

سيرالابطال و العظماء القدماء

نوع المادة

الوصف المادي

310 صفحة ؛ 20 سنتيمتراً

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2014