نتائج الحركة الثورية في روسيا أثناء فترة 40 عاماً (1862-1902)

الوصف

هذا الكتاب، المنشور في جنيف في عام 1903، هو المجلد رقم 24 في سلسلة من 43 عنواناً أنتجتها المنظمة الاشتراكية الديموقراطية جيزِن (حياة) في 1902-1904 لتكون "مكتبة الطبقة العاملة الروسية." ويُعد الكتاب مجموعة من الوثائق التي تتضمن البرامج والبيانات الرسمية والمقالات المتعلقة بالحركة الثورية الروسية في الفترة من عام 1862-1902. ومن بين الوثائق الموجودة في الكتاب، هنالك إعلان مولودايا روسيليا (روسيا الشابة) المنشور في 1862؛ ومقالات من زيمليا أي فوليا (الأرض والحرية)، وهي مجلة جمعية النارودنيك (الشعبية) التي نُشرت في 1878-1879؛ ومقالات من نارودنوي ديلو (تأييد الشعب)، وهي جريدة ثورية نُشرت في 1868-1870. ويتضمن الكتاب مقالات لبعض أهم المفكرين الثوريين مثل ميخائيل إيه. باكونين (1814-1876) وبيتر إيه. كروبوتكين (1842-1921). كما يحتوي الكتاب على نص خطاب نارودنايا فوليا (إرادة الشعب) المقدم إلى القيصر ألكسندر الثالث. وكانت هذه المنظمة هي المسؤولة عن اغتيال أبي ألكسندر، القيصر ألكسندر الثاني في بطرسبورغ في 1 مارس 1881. ويُعد الخطاب الذي يرجع تاريخه إلى 10 مارس 1881، إنذاراً أخيراً من اللجنة التنفيذية نارودنايا فوليا لألكسندر الثالث. وقد طلب الأعضاء من القيصر أن يشاركوا في مناقشة مفتوحة عن المستقبل السياسي لروسيا ويقدموا إصلاحات شاملة في الدولة، ووافقوا في مقابل ذلك على التوقف عن نشاطهم النضالي وتكريس أنفسهم للعمل على رخاء الشعب. كما يتضمن المجلد مسودة لبرنامج الاشتراكيين الديموقراطيين الروس، وهو بيان رسمي لحزب العمل الاشتراكي الديموقراطي الروسي (RSDLP)، وقراراتِ أول مؤتمر للحزب، المنعقد في مارس 1898. وانقسم حزب العمل الاشتراكي الديموقراطي الروسي بعد ذلك إلى طائفتين مينشيفيك (أقلية) وبولشيفيك (أكثرية)؛ وأصبحت طائفة الأكثرية بعد ذلك تشكل الحزب الشيوعي للاتحاد السوفيتي. والكتاب محفوظ في مكتبة الدولة التاريخية العامة في روسيا.

آخر تحديث: 8 أغسطس 2014