العرب، المجلد الأول، العدد 121، 20 ديسمبر 1917

الوصف

صدرت جريدة العرب لأول مرة في بغداد في 4 يوليو 1917، أي بعد أربعة أشهر تقريباً من استيلاء القوات البريطانية على المدينة من الأتراك، واضعةً بذلك نهايةً للحكم العثماني الذي استمر لثلاثة قرون. ظهرت الجريدة في حقبةٍ حرجةٍ من تاريخ العراق. أصدرت الجريدةَ السلطات البريطانية وكانت تنطق بلسان حال الإدارة البريطانية في وقتٍ بدأت فيه القومية العربية والعراقية  بالظهور. صوّرت الجريدةُ العثمانيين كأجانب والبريطانيين كمحررين، وعمِلتْ على دعم الاستراتيجية العامة العسكرية والسياسية البريطانية ضد العثمانيين في الحرب العالمية الأولى. وكان العنوان والترويسة (التي أوضحت أن الجريدة "عربية المبدأ والغرض ينشئها في بغداد عرب للعرب") والمحتوى ترمي  كلها إلى تقديم الجريدة باعتبارها مطبوعة أصيلة المنشأ وعربية الولاء. وصفت افتتاحية العدد الأول الأتراك بأنهم "أبناء يأجوج ومأجوج يريدون ملاشاة العرب، هذا العنصر الطيب الذي خدم في ماضي حياته العلم والعمران والألفة والبشر خدمة لا تنسى...". تناولت الجريدة الموضوعات السياسية والإخبارية والتاريخية والأدبية وتولّى تحريرها رجل الدين العالم أنستاس الكرملي، وهو عراقي مسيحي من أصول لبنانية. كانت جريدة العرب تصدر كل يومين إلا إنها بدايةً من العدد رقم 28 صارت تصدُر يومياً عدا أيام الأحد. وكانت الصحيفة تصدر في البداية في صفحتين ومَلاحق بين الحين والآخر، لكنها أصبحت أربع صفحات ابتداءاً من عدد 1 يناير 1918. توقفت جريدة العرب في شهر مايو عام 1920 وحلّت محلها جريدة العراق، التي ظهر العدد الأول منها في 1 يونيو عام 1920.

آخر تحديث: 19 يوليو 2017