كنيسة القديس نيقول (1705)، الواجهة الجنوبية، جزء تفصيلي، نايروب، روسيا

الوصف

التُقطت هذه الصورة للواجهة الجنوبية لكنيسة القديس نيقولا في نايروب (الجزء الشمالي من مقاطعة بيرم) في 2000 من قبل الدكتور ويليام برومفيلد، المصور الأمريكي ومؤرخ فن العمارة الروسية، كجزء من مشروع "التقاء الحدود" بمكتبة الكونغرس. تقع نايروب بالقرب من نهر كولفا حوالي 160 كيلومترا شمالي سوليكامسك، وقد ذُكرت لأول مرة في المصادر التاريخية في 1579. نظرا لموقعها البعيد، وقع اختيار القيصر بوريس غودونوف عليها عام 1601 على هذه المستوطنة كمكان لمنفى البويار ميخائيل نيكيتيش رومانوف، ابن أخ أناستاسيا، التي كانت الزوجة الأولى المحببة لدى إيفان الرهيب. وفي 1602 توفي البويار إثر المعاملة القاسية التي تعرض لها في نايروب. وبتأسيس سلالة الرومانوف في 1613، وبعد "الأوقات المضطربة"، أصبح ضريح ميخائيل نيكيتيش رومانوف موقعا مبجلا، حيث بنيت كنيستان من جذوع الأشجار تم تكريسهما لعيد الغطاس ومار نيقولا . وقد أعيد بناء كنيسة مار نيقولا بالطوب في 1704 وكرست في 1705. إنها مثال رائع للزخرفة المتوردة في تصميم الكنائس، التي تتسم بأطواق كبيرة للنوافذ، والأعمدة المتصلة، وإفريز مفصل يدعم أقواسا مزخرفة. وتكاد تكون هذه الزخرفات مصنوعة كليا من عناصر قرميدية شكلية. وفي الوقت الذي التقطت فيه هذه الصورة الفوتوغرافية، كانت الكنيسة تحت الترميم لإعادة استعمالها كمكان للعبادة.

آخر تحديث: 11 يناير 2016