تُقسم البرازيل، التي يقع ساحلها تحت الحيازة البرتغالية، إلى أربعة عشر قبطانية، ويظهر وسط البلاد الذي يسكنه أقوام مجهولون كثيرون

الوصف

رسم هذه  الخريطة الساحلية للبرازيل البرتغالية أحد أعظم رسامي الخرائط الفرنسيين، نيكولاس سانسون (1600-67). أعطى سانسون دروسا في الجغرافيا لكل من الملك لويس الثالث عشر والملك لويس الرابع عشر. كما عُين المسؤول الجغرافي للملك، وقد خلفه في هذا المنصب اثنان من أبنائه الصغار. وحتى ظهور سانسون، هيمن الهولنديون على مجال رسم الخرائط، وقد فضلوا الجوانب الجمالية على الدقة. تميزت خرائط سانسون بالدقة فضلا عن الأناقة، وسجلت تحولا في الهيمنة على مجال رسم الخرائط من هولندا إلى فرنسا، والتي تزامنت مع تراجع البحرية الهولندية وصعود فرنسا كقوة عالمية. وخلافا للخرائط الهولندية المبكرة، ركزت خرائط سانسون بشكل كبير على السواحل والحدود القارية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

شيه بيير مارييت، باريس

العنوان باللغة الأصلية

Le Bresil, dont la Coste est possedée par les Portugais et divisée en quatorze Capitanieres, le Milieu du Pays est habité par un trés grand Nombre de Peuples presque tous Incogneus

نوع المادة

الوصف المادي

1 خريطة ملونة باليد ؛ 39 × 54 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 18 سبتمبر 2015