مرسوم يحظر العروض المتنقلة عبر توسكانا

الوصف

أعلن دومينيكو بريكييري كولومبي، المدقق الضريبي لمدينة فلورنسا، هذا المرسوم الذي يرجع ليوم 1 فبراير 1780 تنفيذاً للأوامر التي أصدرها بييترو ليوبولدو اللوريني، دوق توسكانيا الأعظم (حكم في الفترة ما بين 1765−1790). وكان المرسوم يحظر العروض العامة التي يؤديها فنانون متنقلون حتى لا "تُعطى الفرص للشعب ليبددوا أموالهم سُدىً." كان المرسوم مُطبقاً على "السحرة والكانتيمبانكي [المغنيون في الشوارع] ورواة القصص ومُحَرِّكي العَرائِس والباعة المتجولين والمشعوذين وكل أولئك الذين يقدمون عروضاً غريبة أو يعرضون آلاتٍ أو حيوانات أو يبيعون الأسرار، وعلى أي أجنبي يتجول للحصول على أية وظيفة مماثلة." كان المرسوم يمنع في الأصل العمل في المجال الفني الذي كان حتى ذلك الوقت جزءاً من العروض التجارية وشركات كوميديا ديل أرتي بإيطاليا. وقد كان هذا المرسوم جزءاً من الإصلاحات في مجالات التجارة والعدل والإدارة العامة التي نفذتها حكومة الدوقية العظمى خلال النصف الثاني من القرن الثامن عشر. تُعد الوثيقة، النادرة جداً، مثيرة للاهتمام بشكلٍ خاص لأنها تصف بدقة كبيرة وثراء لغوي النطاق الكامل لفنون الشارع التي ربما انبثق منها سيرك عروض الخيل، الذي أسسه فيليب أستلي (1742−1814) بلندن عام 1768 قبل عدة سنوات من صدور هذا المرسوم. أُسِّست عروضٌ شبيهة، لها الجذور نفسها وتتميز بطابع مسرحي قوي، بأماكن متعددة عبر إيطاليا في النصف الأول من القرن التاسع عشر.

آخر تحديث: 3 يوليو 2014