آینه جهان نما

الوصف

يُعد كتاب آينه جهان نما (مرآة المبيان) عملاً نثرياً لخرافات باللغة الفارسية ذات مضمون ديني ودنيوي. والمبيان هو نموذج للكون يمثل حركات الأجرام السماوية حول الشمس. نُشر الكتاب بالطباعة الحجرية عام 1899 في كابول. ويُعتقد أنه مُستوحى جزئياً من عمل لحسين واعظ الكاشفي، إلا أن اسم المؤلف يظل غير معروف. هذه النسخة مُقسمة إلى عدة أقسام، ولها غلاف من الجلد منقوش بالزهور كان معهوداً في أفغانستان في أواخر القرن التاسع عشر. يوجد بصفحة الغلاف الداخلية أيضاً وصفٌ يؤكد على موافقة عبد الرحمن خان، أمير أفغانستان حينذاك، على نشر الكتاب، إضافةً إلى اسم الناسخ أو الرجل المسؤول عن النشر، وهو غول محمد محمدزاي دوراني أفغان، الذي يبدو أنه كان مسؤولاً في الإدارة الأفغانية. تَرِد هذه المعلومات بمزيد من التفصيل في المقدمة والخاتمة، التي تذكر أن الأمير نفسه قد قرأ الكتاب عدة مرات في الليل ووافق على نشره حتى "يتسنى للناس قراءة الحكايات الموجودة به والاستفادة منها." رُتِّبت المحتويات في 14 حكاية قصيرة و12 حكاية طويلة. وتغطي هذه الحكايات موضوعات في الأخلاق والتقوى الدينية والصدق والإخلاص والصداقة والطاعة والاحترام وما شابه ذلك. الحكاية الموجودة على الصفحتين 17-18 هي عن المسؤولية الأخلاقية والمهنية لأفراد المجتمع المتعلمين فيما يتعلق بخدمة أي حاكم أو ملك (جديد) ونصحه وتقويمه.  كذلك توجد بالصفحة 28 حكاية تؤكد أن عدم الصراحة وعدم تحري الصدق مع الملك أو أحد الأطباء أو الأصدقاء هو أمر خطأ وربما ضار.  تبدأ الأربع عشرة حكاية القصيرة، التي تظهر على الصفحات من 5 إلى 15، في الغالب بضمير الوصل "الذي".  وعادةً ما تبدأ الإثنتا عشرة حكاية الطويلة بالعبارات "قال الفقهاء إن" أو "قصة الـ". كل عنوان مكتوب بخط سميك ومرقَّم. وتظهر بعد الحكاية قصائدُ معروفة في بعض الأجزاء، كما في الصفحة السابعة، وذلك غالباً بهدف الإشادة بأهمية الحكاية وقيمتها. الصفحات مُرقمة بالأرقام الهندية العربية؛ والصفحات 141 و173 و236 و270 و278 و311 مفقودة. يُذكر أن الصفحات من 1 إلى 144 أتت بقلم غول محمد، وقد أنهى شقيقه محمد زمان خان بركزاي الصفحات المتبقية بعد وفاة غول.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016