بروسيا الرينانية

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. بروسيا الرينانية هي رقم 38 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يغطي الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأوضاع الاقتصادية. بروسيا الرينانية هي مقاطعة بروسيا (المملكة التي شكلت محور الإمبراطورية الألمانية التي كانت موجودة خلال الفترة ما بين عام 1871 وعام 1918) الواقعة في الجزء الغربي لألمانيا بطول نهر الراين الأسفل، وعلى حدود هولندا وبلجيكا ولوكسمبورغ وفرنسا. تشكلت بروسيا الرينانية من جميع دوقيات كليفة ويوليش وبيرغ القديمة أو أجزاء منها؛ وجزء من دوقية غيلديرلاند القديمة؛ والولايتين الكنسيتين كولون وتريير ومدينتي آخن وتريير. انتقلت كل هذه المناطق إلى بروسيا عام 1814-1815 في نهاية الحروب النابليونية. كانت المقاطعة منفصلة طبيعياً عن بقية بروسيا وكان أغلب سكانها من الكاثوليك الرومان، على خلاف الطابع البروتستانتي السائد في بقية بروسيا. وُصفت بروسيا الرينانية بكونها أكثر أجزاء ألمانيا تقدماً بالصناعة، بخلاف سكسونيا. وكانت مزاياها الاقتصادية تتضمن شبكة مواصلات متميزة قائمة على الكثير من الأنهار الصالحة للملاحة (الراين والموزل والرور والفوبر وأنهار أخرى) وشبكة سكة حديدية متطورة ورواسب من الفحم والحديد ومعادن أخرى. وكانت الصناعات الكبرى في بروسيا الرينانية تتضمن الحديد والصلب والمنسوجات والكيماويات والتصنيع المتنوع.

آخر تحديث: 24 مارس 2015