ترينتينو وألتو أديجي

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. ترينتينو وألتو أديجي هي رقم 33 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. تدور الدراسة حول منطقتي ترينتينو وألتو أديجي، اللتين كانتا جزءاً من منطقة سود تيرول الجبلية بالنمسا. حدد إحصاء السكان النمساوي لعام 1910 تعداد سكان ترينتينو بأنه 376917 نسمة، منهم 360847 إيطالياً و13450 ألمانيًا و2260 شخصاً من جنسيات أخرى. كان بعض هؤلاء الإيطاليين لادنيين، وهم متحدثي اللغة اللادينية، المرتبطة ارتباطاً وثيقاً بلغة الرومانش، إحدى اللغات الرسمية الأربعة لسويسرا. أما في ألتو أديجي، فبلغ تعداد السكان 239939 وهو مكون من 215796 ألمانياً و22500 إيطالياً ولادينياً و1643 شخصاً من جنسيات أخرى. تغطي الدراسة الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. تؤكد الدراسة على "الجانب الاستراتيجي لقضية ترينتينو،" وتصف ترينتينو بأنها "تعكر صفو شمال إيطاليا، وتمثل تهديداً دائماً يهدد السهول الغنية للومبارديا وفينيشيا، فبامتلاكها يمكن للنمسا مهاجمة أكثر مناطق إيطاليا ثراءً وحيويةً...." انتقلت المنطقتان لإيطاليا بعد الحرب العالمية الأولى، وهما يشكلان اليوم منطقة ترينتينو ألتو أديجي (ترينتينو سودتيرول) الإيطالية المستقلة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Trentino and Alto Adige

نوع المادة

الوصف المادي

36 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017