سيام

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. سيام هي رقم 74 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. أعدَّ الدراسة جوزيا كروزبي، القنصل العام البريطاني في بانكوك، وهي واحدة من بين دراسات قليلة نسبياً تصدر في السلسلة تحت اسم كاتب فردي. يحتوي الكتاب على قسمين فقط، عن التاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية، ولذا يُعتبر أقصر بشكل ملحوظ من معظم الكتب الموجودة بالسلسلة. كانت سيام (تايلاند حالياً) إحدى الدول القليلة في آسيا التي لم تخضع للحكم الأوروبي خلال العهد الاستعماري. تلخص الدراسة تاريخ الدولة رجوعًا إلى عام 1350 وتأسيس الملك رماتيبودي الأول للعاصمة السابقة أيوثايا. ركزت سيام في العصر الحديث على التحديث الداخلي والحفاظ على علاقاتها الجيدة مع بريطانيا العظمى وفرنسا، اللتين كانت أملاكهما الاستعمارية في جنوب وجنوب شرق آسيا تحيط بالبلاد من الغرب والجنوب والشرق. يبرز القسم الذي يتناول الأحوال الاجتماعية والسياسية أهمية الديانة القومية البوذية، والحكم بالملكية المطلقة وسيادة نظام اجتماعي تسيطر عليه الطبقة الراقية أو الأرستقراطية المنحدرة من العائلة المالكة وكبار موظفي الحكومة. أعلنت سيام الحرب على ألمانيا والإمبراطورية النمساوية المجرية في أواخر الحرب العالمية الأولى، كبادرة تضامن مع بريطانيا العظمى ولأنه يُعتقد أن الملك راما السادس قد استنكر بشدة أساليب ألمانيا في الحرب، ومنها حملتها الشعواء للهجوم بالغواصات على سفن الشحن التجاري.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Siam

نوع المادة

الوصف المادي

21 صفحة ؛ 21 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017