منشوريا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. منشوريا هي رقم 69 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يُغطي الكتاب أقساماً عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأوضاع الاقتصادية. تشير إحدى الملاحظات إلى أن القسم الخاص بالتاريخ السياسي مُعد ليُقرأ بالتزامن مع المجلد رقم 67 في السلسلة، الصين. تصف الدراسة منشوريا بأنها "الإقليم الموجود بأقصى شمال شرق الصين" وتشير إلى أن مملكة تشينغ، التي أسسها المانشو عام 1644، حكمت الصين من وقتها حتى أُطيح بالإمبراطورية عام 1911. إلا أن الضعف الداخلي بالصين، بدءاً من القرن التاسع عشر فما بعده، جعل منشوريا هدفاً للمخططات الاستعمارية للقوى الخارجية، خاصةً روسيا واليابان. أجبرت القوى الأجنبية الصين في هذه الفترة على التخلي عن مناطق في منشوريا ومَنْح هذه القوى امتيازات تجارية فيها. يتضمن القسم التاريخي تغطيةً للتطورات التي جرت خلال الحرب العالمية الأولى، ولا سيما المطالب الإضافية التي طالبت بها اليابان عقب استيلائها على كياوتشو (جياو زيان حالياً) من ألمانيا في بداية الحرب. يتناول القسم التجاري أنظمة السكك الحديدية الأساسية الثلاث بمنشوريا وأهميتها السياسية والتجارية: السكة الحديدية الإمبراطورية بشمال الصين والسكة الحديدية الصينية الشرقية وشركة سكك حديد منشوريا الجنوبية. تناول القسم المصالح الأجنبية المتضمنة ببناء وتمويل هذه السكك الحديدية وقياس خطوط السكك الحديدية وعرباتها وسعاتها التحميلية وعائداتها السنوية. ورد في الدراسة أن تعداد سكان منشوريا كان 17.8 مليون (1918). ويحتوي الملحق على جداول بها إحصائيات عن الشحن والتجارة الأجنبية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Manchuria

نوع المادة

الوصف المادي

91 صفحة : جداول ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مارس 2015