تقسيم إفريقيا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. تقسيم إفريقيا هي رقم 89 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. تغطي الدراسة العملية التي قسمت القوى الأوروبية من خلالها قارة إفريقيا بأكملها واستعمرتها بحلول نهاية القرن التاسع عشر. يُعد الجزء الأكبر من الدراسة تاريخاً عاماً يبدأ بمقدمة للجهود الاستعمارية الأوروبية الأولى في إفريقيا، بدءاً من البرتغاليين في أواخر القرن الخامس عشر والتدخل اللاحق من قِبل الهولنديين والبريطانيين. تضم المقدمة أيضاً نقاشاً موجزاً للفكر الاستعماري في أوروبا في القرن التاسع عشر. تَلي ذلك أقسامٌ مخصصة للتاريخ الاستعماري والأنشطة الراهنة للبرتغاليين والفرنسيين والبريطانيين والبلجيكيين والألمان والإيطاليين والإسبان في إفريقيا. يُعد القسم المخصص للبريطانيين هو الأطول، وقُسّم إلى أقسام فرعية تتناول غرب إفريقيا وجنوب إفريقيا وشرق إفريقيا ومصر والسودان. تنتهي الدراسة بمجموعة موجزة من الملاحظات العامة، وتتضمن توقعًا لحدوث تغيير عقب الحرب، ربما في هيئة "تقسيم جديد"، أو عن طريق تدخل عصبة الأمم التي كانت يُخطَّط لها وقتها. إلا أنه لم تتم مناقشة الاستقلال القومي على الإطلاق، ولو حتى كاحتمال نظري أو بعيد الأمد. يتضمن الملحق نصوص الاتفاقيات الهامة بين القوى الأوروبية لترسيم الحدود ومناطق النفوذ بالقارة.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Partition of Africa

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

85 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017