الاستفتاء الشعبي والاقتراع العام

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. الاستفتاء الشعبي والاقتراع العام هي رقم 159 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يُناقش الفصل التمهيدي مُصطلحات ومفاهيم عامة. يُشير الفصل إلى أن المُصطلحين الاستفتاء الشعبي والاقتراع العام " بمعناهما الشائع حالياً يأتيان من أصل حديث نسبياً، ولكن الفكرة وراءهما ـــ وهي حق الشعب صاحب السيادة في ممارسة السلطة التشريعية المباشرة ـــ تعود للعصور القديمة." تُميز الدراسة بين الاستفتاءات الشعبية والاقتراع العام في التشريعات العادية وفي المسائل الدستورية وفيما يتعلق بعمليات الضم. يلي المقدمة ثمانية فصول متفاوتة الحجم بشكل كبير تُغطي أمثلة تاريخية عن الاستفتاءات الشعبية والاقتراعات العامة التي أُجريت في الفترة من 1791 وحتى 1909 في فرنسا وإيطاليا والنرويج وناتال (جنوب أفريقيا) وأُستراليا وسويسرا والولايات المتحدة الأمريكية، إضافة إلى اقتراع عام كان من المقرر إجراؤه في شليسفيغ (ألمانيا والدنمارك) بعد الحرب النمساوية-البروسية التي اندلعت عام 1866 ولكنه لم يُجر مطلقاً. الدراسة تاريخية بحتة ولم تُستنبط منها أي استنتاجات عامة. وقد استُخدمت الاستفتاءات الشعبية لتسوية عدد من المسائل السياسية والإقليمية التي نشأت في أعقاب الحرب العالمية الأولى.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Plebiscite and Referendum

نوع المادة

الوصف المادي

155 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017