غينيا البرتغالية

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. غينيا البرتغالية هي رقم 118 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يحتوي الكتاب على فصول تدور حول الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. كانت غينيا البرتغالية (غينيا-بيساو الحالية) مستعمرة صغيرة تقع على الساحل الغربي لإفريقيا، وكانت محاطة بالمستعمرات الفرنسية الأكبر حجماً المتمثلة في السنغال شمالاً وغينيا الفرنسية جنوباً. يرجع التواجد البرتغالي في المنطقة إلى منتصف القرن الخامس عشر، حينما أبحر المستكشفون المرسلون من البرتغال بأمر من الأمير هنري البحّار جنوباً على طول ساحل إفريقيا. أصبحت المستعمرة، في القرن السابع عشر، مصدراً رئيسياً لإرسال العبيد إلى البرازيل والمستعمرات الإسبانية في أمريكا الجنوبية. كانت المجموعات العرقية الرئيسية التي تم تعريفها هي الفولا (أو الفولاني) والبالانتا والمانكانها. وتشير الدراسة إلى أن "التربة خصبة والبلد بها مصادر ري جيدة ولذلك توجد احتمالات جيدة لنجاح الزراعة في المستعمرة". تضمنت المحاصيل المُنتَجة الكاكاو والقطن والفول السوداني وجوز الكولا والذرة وزيت النخيل والأرز والمطاط وقصب السكر والتبغ. وتشير الدراسة أيضاً إلى أن "الزراعة عمل مستحيل للأوروبيين، ولكن، بخلاف بضع قبائل، يستطيع السكان الأصليون ممارستها بصورة طبيعية وبخاصة شعب البيافادا. فأولئك السكان يمارسون الزراعة على نحو مكثف..." أعلنت غينيا البرتغالية استقلالها في 24 سبتمبر من عام 1973، واعتُرِف بها عالمياً في العام التالي بعد قيام انقلاب عسكري أطاح بالديكتاتورية البرتغالية.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Portuguese Guinea

نوع المادة

الوصف المادي

42 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 مايو 2017