غينيا الفرنسية

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. غينيا الفرنسية هي رقم 103 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. أُنشئت مستعمرة غينيا الفرنسية في الجزء الأخير من القرن التاسع عشر حيث استحوذت فرنسا على أراضٍ بالساحل الغربي لإفريقيا عن طريق عقد معاهدة مع السكان المحليين وأقرت حدود تلك الأراضي مع مستعمرات بريطانيا (سيراليون) والبرتغال (غينيا البرتغالية، غينيا-بيساو الحالية) المجاورة ومع جمهورية ليبيريا المستقلة. أصبحت غينيا الفرنسية عام 1904 جزءاً من الحكومة العامة لغرب إفريقيا الفرنسية. يُغطي الكتاب الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأوضاع الاقتصادية. (تُناقَش الأوضاع الاجتماعية والسياسية في الكتيب رقم 100 في السلسلة، الذي يُدعى غرب إفريقيا الفرنسية.) قُدِّر التعداد السكاني في المستعمرة بـ1,808,893 نسمة في عام 1916، وشكَّلت شعوب الفولا والماندينكا (أي المالينكي) والسوسو المجموعات العرقية الرئيسية. وكان عدد السكان الأوروبيين 1,166 فقط. اعتمد اقتصاد المستعمرة بشكل كبير على إنتاج المطاط الذي شكل 73 في المئة من الصادرات في الفترة من عام 1900 إلى عام 1914. يتضمن الملحق مقتطفات من المعاهدات الرئيسية التي حُددت بموجبها حدود المستعمرة وجداول تحتوى على إحصاءات تجارية مُفصَّلة. وقد أصبحت غينيا الفرنسية جمهورية غينيا المستقلة في 2 أكتوبر لعام 1958.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

French Guinea

المكان

نوع المادة

الوصف المادي

69 صفحة : جداول ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 4 مايو 2017