الاستكشافات وعمليات الاستحواذ في منطقة المحيط الهادئ

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. الاستكشافات وعمليات الاستحواذ في منطقة المحيط الهادئ هي رقم 139 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. الدراسة تاريخية بصورة عامة، وتنقسم إلى ثلاثة أقسام: "عصر الاستكشافات العظيم (حتى حوالي عام 1648)؛ و"الفترة الانتقالية، من 1648 وحتى 1787"؛ و"الاستعمار الحديث والتقسيم، منذ عام 1787 وحتى هذا اليوم." يسبق تسلسل تاريخي مفصل النص الرئيسي. يُغطي القسم الأول مستكشفي منطقة المحيط الهادئ الرئيسيين الأوائل الإسبانيين والبرتغاليين والهولنديين والإنجليزيين، بمن في ذلك بالبوا وماغلان ودريك وكافنديش ولومير وسكوتن وآخرون. ويُغطي القسم الثاني الأنشطة الروسية في شمال المحيط الهادئ ورحلات واستكشافات بايرون وواليس وكارتريت وبوغانفيل وكوك ولابيروز وآخرين. يحتوي القسم الختامي على ملخصات موجزة للأنشطة الاستعمارية والاستيطانية للبريطانيين والفرنسيين والألمان والأمريكيين واليابانيين. تُشير الدراسة إلى أنه خلال معظم القرن التاسع عشر "ضمنتْ بريطانيا امتلاكها لأُستراليا ولاحقاً نيوزيلندا، وسيطرتها دون منازع على البحار والعالم الاستعماري بوجه عام، ولكن حتى بعد عدة أعوام من مؤتمر فيينا لم تأخذ حصة كبيرة من تقسيم جزر المحيط الهادئ." إلا أن هذا الوضع قد تغير بعد عام 1871، حيث بدأت الإمبراطورية الألمانية الجديدة في تأسيس مستعمرات في منطقة المحيط الهادئ، مما دفع بريطانيا إلى "الإسراع في تحديد مطالباتها في عدة مناطق حيث ظلت تلك المطالب بلا حسم."

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Discoveries and Acquisitions in the Pacific

نوع المادة

الوصف المادي

39 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017