الكاميرون

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. الكاميرون هي رقم 111 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يغطي الكتاب الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. أنشأت ألمانيا محمية الكاميرون في عام 1884، وفي العام التالي أصبحت المحمية مستعمرة. تميّز الحكم الألماني بالمعاملة الخشنة لساكني المستعمرة الذين أجبروا على العمل في مزارع الكاكاو والمطاط الكبيرة في جنوب غرب الكاميرون. تصف الدراسة خطط الألمان اعتباراً من 1914 التي تمثّلت في تمديد شبكة السكك الحديدية الثلاثة الموجودة بالفعل وتطوير المستعمرات الزراعية، لكنها تختتم بأن "الكاميرون بلد مجهول وبدائي إلى حد بعيد...." قُدِّر التعداد السكاني الكلي للمستعمرة في عام 1915 بـ2,649,000 نسمة، وشكّلت شعوب الفولا (الفولاني) والبانتو والهوسا أكبر المجموعات العرقية في المستعمرة. احتلت بريطانيا وفرنسا المستعمرة في الحرب العالمية الأولى بجيوش من إفريقيا الاستوائية الفرنسية ونيجيريا البريطانية المجاورتين للمستعمرة، وبعد الحرب صدر تفويض من عصبة الأمم يُسند حوالي 80 في المئة من أراضي الكاميرون إلى فرنسا، و20 في المئة إلى بريطانيا. وبذلك تكون الكاميرون البلد الإفريقي الوحيد الذي حكمته ثلاث قوى استعمارية أوروبية مختلفة على مدار تاريخه: وهي بريطانيا وفرنسا وألمانيا. لكن الكاميرون الفرنسية حصلت على استقلالها في 1 يناير 1960. وانضم الجزء الجنوبي من الكاميرون البريطانية إلى جمهورية الكاميرون الاتحادية الجديدة في أكتوبر 1961، بينما صوَّت الجزء الشمالي على الاتحاد مع نيجيريا.

آخر تحديث: 19 يوليو 2017