جزر مالبيلو وكوكوس وإيستر

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. جزر مالبيلو وكوكوس وإيستر هي رقم 141 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يتناول الكتاب ثلاث جزر في المحيط الهادئ تتبع لثلاث دول أمريكية لاتينية مختلفة هي جزيرة مالبيلو في كولومبيا، وجزيرة كوكوس في كوستاريكا، وجزيرة إيستر في تشيلي. أتى القسم المخصص لجزيرة مالبيلو غير المأهولة موجزاً للغاية، فهو يتألف فقط من وصف للمشهد الجغرافي والتاريخي. أما القسم المخصص لجزيرة كوكوس فهو أكثر شمولاً، ويتناول الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي وملاحظات عامة. تورد الدراسة التاريخ الزاخر بالأحداث المختلفة للجزيرة، الذي يتضمن زيارات لمستكشفين وقراصنة وعلماء طبيعة، وشائعات عن وجود كنز عظيم، كان يقال أن القرصان المشهور بسوء السمعة بينيتو (المعروف كذلك باسم بينيت غراهام) قد دفنه في الجزيرة عام 1818 أو 1819. أما القسم المخصص لجزيرة إيستر فهو الأطول في الكتاب، ويتناول الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي وملاحظات عامة. تتناول الدراسة السكان البولينيزيين الأصليين للجزيرة، الذين انخفض تعدادهم ليصل إلى حوالي 250 شخصاً نتيجة لانتشار الأمراض وعمليات الإخلاء الإجبارية، وهو العدد الذي يقل حوالي عشر مرات عن العدد الذي كانوا عليه عند اكتشاف الأوروبيين للجزيرة خلال القرن الثامن عشر. ويَروي الكتاب أن السفن الحربية الألمانية انتهكت الحياد التشيلي عدة مرات أثناء الحرب العالمية الأولى، وذلك بإرساء السفن في خليج كوك وإنزال فرق مسلحة على الجزيرة وإعادة تزويد أنفسها بإمدادات من هناك.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Malpelo, Cocos, and Easter Islands

نوع المادة

الوصف المادي

65 صفحة : خرائط ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 24 مايو 2017