ليبيريا

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. ليبيريا هي رقم 130 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. أسستْ جمعية الاستيطان الأمريكية ليبيريا في الأصل لتكون موطناً للعبيد المحررين العائدين من الولايات المتحدة الأمريكية. وأصبحت ليبيريا جمهورية مستقلة عام 1847. كانت ليبيريا، إلى جانب الحبشة (إثيوبيا)، الدولة الوحيدة المستقلة في إفريقيا حينذاك. يحتوي الكتاب على أقسام عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. يُشير القسم الذي يتناول الأحوال الاجتماعية والسياسية إلى أهمية التأثيرات الأمريكية، بما في ذلك قوة الكنائس البروتستانتية والمدارس الكنسية، ولكنه يُناقش كذلك العلاقة المعقدة بين "الأقلية الأمريكية-الليبيرية" والأغلبية العظمى من السكان الأصليين. ويُؤكد القسم الاقتصادي على الثروة الكامنة لليبيريا، القائمة على الزراعة والحراجة وصيد الأسماك والأشكال المتعددة من الصناعات الأصلية، بما في ذلك صناعة السلال والحصير والغزل والنسج وصبغ القطن والأعمال الحديدية وصناعة الفخار والأعمال الخشبية. وكانت المحاصيل التجارية المهمة تتضمن القهوة والكاكاو وزيت النخيل وبذور النخيل والبياسافا (ألياف النخيل).

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Liberia

نوع المادة

الوصف المادي

60 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017