اليونان، إلى جانب سيكلاديس وسبوراديس الشمالية

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أَسستْ وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً أُوكِلت إليه مهمة إعداد خلفيات تاريخية يمكن للمبعوثين البريطانيين الاستنارة بها أثناء المؤتمر. اليونان، إلى جانب سيكلاديس وسبوراديس الشمالية هي رقم 18 في سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يغطي الكتاب الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والأحوال الاجتماعية والسياسية والأوضاع الاقتصادية. ويركز الجزء المتعلق بالتاريخ السياسي على الفترة بين حرب الاستقلال (1821-1829)، التي حصلت فيها اليونان على استقلالها عن الإمبراطورية العثمانية، وحربي البلقان الأولى والثانية (1912-1913)، التي استولت فيهما اليونان على أراضٍ من بلغاريا وتركيا ضاعفت إقليمها وكثافتها السكانية. سيكلادس وسبوراديس الشمالية هما جزيرتان في بحر إيجة الذي أصبح تحت حكم اليونانيين أثناء حروب البلقان، لكن لم تكن القوى العظمى اعترفت رسمياً بضمه لليونان بعد. يتضمن الملحق نصوص المستندات الهامة المتعلقة باليونان في القرن التاسع عشر. وتتضمن هذه النصوص بروتوكول لندن لـ22 مارس 1829، الذي ضمنت فيه القوى العظمى المتمثلة في بريطانيا وفرنسا وروسيا أن اليونان كيان مستقل ذاتياً تحت سيادة الإمبراطورية العثمانية؛ وبروتوكول لندن لـ3 فبراير 1830، الذي ضمنت فيه القوى الثلاثة نفسها أن اليونان مملكة مستقلة بالكامل؛ واتفاقية لندن المبرمة في 29 مارس 1864، التي حصلت فيها اليونان على سيادتها على الجزر الأيونية، التي كانت تحت الحماية البريطانية منذ عام 1815. وكانت اليونان محايدة في بداية الحرب العالمية الأولى، لكنها دخلت الحرب إلى جانب بريطانيا وفرنسا في يونيو 1917. يُذكر أن هذه الدراسة لا تغطي اشتراك اليونان في الحرب نفسها.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Greece with the Cyclades and Northern Sporades

نوع المادة

الوصف المادي

175 صفحة ؛ 22 سنتيمتراً

ملاحظات

  • من سلسلة: كتيبات السلام

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 يوليو 2017