إنجيل كييف

الوصف

كتب إنجيل كييف راهب يُدعي ماكاري في دير بوستينو-مايكوليفسكي بكييف وذلك في عام 1411، بأوامر من الراهب يونا بولاكيريف، كما هو مُسجل في إحدى النقوش التاريخية في العمل. تُعد هذه النسخة واحدة من مخطوطات القرن الخامس عشر القليلة من كييف التي تحدد مكان كتابتها. يُعرف الإنجيل بأنه نموذج خطي للكتابة "الحديثة" باستخدام الأحرف شبه الكبيرة، التي ظهرت في أوكرانيا. تم تنفيذ نقشين مكونين من تركيبات بسيطة وعناوين وحروف استهلالية باستخدام حبر بني داكن اللون والزنجفر. أُعيدت المخطوطة وجُلِدت في الربع الأول من القرن السادس عشر. جُدِّد الغلاف مرة أخرى في عام 1721، ويظهر على اللوحة العلوية التاريخ "4 يونيو ، 1721." تتكون المخطوطة من التترافانجليون (كتاب مُزخرف للكنيسة الأرثوذكسية يضم نص الأناجيل لغرض القراءات الشعائرية) والمينولوغي (عمل تقويمي لإحياء ذكرى الأموات)، وفهرس للفصول. في القرن التاسع عشر، أُطلق على المخطوطة اسم إنجيل 1411. وجدت أربعة نقوش تاريخية في المخطوطة، اثنان من بينها كانا في الصحيفتين (1و324) المفقودتين الآن. تُشير هذه النقوش التي أُكتُشفت فقط بفضل الاستقصاء الذي قام به إن. في. غبنر و أي. أي. سرازنفسكي، إلى اسم الناسخ والشخص الذي أمر بإعداد المخطوطة الأصلية (ملحوظة من 20 يناير، 1411، الصحيفة الأولى الصفحة اليمنى) وتَحكي عن تبرُّع لأمير مجهول (ملحوظة من 23 مارس، 1427، الصحيفة 324 الصفحة اليمنى). يحكي أحد نقشين باقيين عن تبرُّع آخر (الصحيفة 323 الصفحة اليمنى)؛ أما النقش الآخر، الذي يعود إلى عام 1721، فهو ملحوظة كتبها المُجلِّد. توجد المخطوطة ضمن مجموعة المكتبة الوطنية لفي. أي. فيرناديسكي بأوكرانيا.

آخر تحديث: 24 ديسمبر 2013