الحرب الأفغانية الأولى

الوصف

يُعد هذا الكتاب سرداً مختصراً للحرب الأنغلو-أفغانية الأولى، كُتب للجمهور العام، ونُشر في عام 1878، وهو العام الذي اندلعت فيه الحرب الأنغلو- أفغانية الثانية (1878–1880). بدأت الحرب الأنغلو-أفغانية الأولى في أواخر عام 1838، عندما غزا البريطانيون أَفغانستان من الهند، بهدف الإطاحة بالحاكم الأفغاني الأمير دوست محمد خان، واستبداله بالحاكم السابق شاه شجاع، الذي كان يفترض أنه موالٍ لبريطانيا. نجح البريطانيون في بداية الأمر، ونصَّبوا شاه شجاع حاكماً في جلال آباد، كما أجبروا دوست محمد على الفرار من البلاد. ولكن في عام 1841 عاد دوست محمد إلى أفغانستان لقيادة انتفاضة ضد الغزاة وشاه شجاع. وفي واحدة من أكثر الهزائم الكارثية في تاريخ الجيش البريطاني، التي وقعت في يناير من 1842، دمر رجال القبائل الأفغانية قوةً أنغلو-هندية مكونة من 4,500 جندياً وآلاف الأتباع. بعد ذلك أرسلت بريطانيا من الهند قوة أكبر للقصاص واستعادة الرهائن، قبل أن تنسحب أخيراً في أكتوبر 1842. تُلخِّص الجملة الختامية من هذا الكتاب الفشل الذريع للصراع: "وهكذا فقد ترك الجيش الإنجليزي على عرش أفغانستان نفس الأسرة الحاكمة التي أفنوا الكثير من الأموال والأرواح في سبيل الإطاحة بها." ألّف الكتاب موبراي والتر موريس (1847-1911)، الذي كان رئيس تحرير مجلة ماكميلان، ومؤلفاً لأعمال تتناول السِيَر والنقد الأدبي.

آخر تحديث: 30 سبتمبر 2016