تاريخ المسلمين

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أسست وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً مسؤولاً عن إعداد معلومات أساسية ليتم استخدامها من قِبل المبعوثين البريطانيين إلى المؤتمر. تاريخ المسلمين هي الدراسة رقم 57 ضمن سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها هذ القسم، وقد نُشر أغلبها في 1920، بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919. يُعد الجزء الأول من الكتاب بمثابة نظرة عامة إلى تاريخ الإسلام من وقت بعث النبي محمد، صلى الله عليه وسلم، إلى أوائل العصر الحديث. تشمل الموضوعات التي تمت تغطيتها، توسعات الإسلام في آسيا وأفريقيا والانقسام السني الشيعي والشريعة الإسلامية والعلاقات بين الأتباع والأشخاص غير المسلمين كالمسيحيين واليهود. ينتهي الجزء الأول بتحليل لحركة الوحدة الإسلامية التي ظهرت في أواخر القرن التاسع عشر وأوائل القرن العشرين. بينما يُخصص الجزء الثاني بشكل أساسي إلى حركة الجامعة الطورانية، التي كانت تقوم على الفكرة التي فقدت مصداقيتها الآن الداعية إلى الوحدة اللغوية والعرقية لأتراك الإمبراطورية العثمانية بالإضافة إلى بعض الجماعات الأخرى كالتركمانيين والتتار والمجريين والفنلنديين وعدد من الشعوب التي تعيش في سيبيريا. ويحتوي الجزء الثالث على دراسات لتاريخ الإسلام في الهند (أي الإمبراطورية الهندية، التي لم تضم الهند الحالية فقط، بل ضمت أيضًا باكستان وبنغلاديش) وتاريخ الإسلام في أفريقيا. يحتوي الكتاب على العديد من التسلسلات الزمنية ومراجع بالأعمال التي تمت الاستعانة بها وقوائم بالخرائط.

آخر تحديث: 24 مايو 2017