أرمينيا وكردستان

الوصف

استعداداً لمؤتمر السلام الذي كان متوقعاً أن يتبع الحرب العالمية الأولى، أسست وزارة الخارجية البريطانية في ربيع عام 1917 قسماً خاصاً مسؤولاً عن إعداد معلومات أساسية ليتم استخدامها من قِبل المبعوثين البريطانيين إلى المؤتمر. أرمينيا وكردستان هي الدراسة رقم 62 من سلسلة تتكون من أكثر من 160 دراسة أنتجها هذ القسم، وقد نُشر أغلبها بعد ختام مؤتمر السلام بباريس عام 1919 . عُرِّفتْ أرمينيا في الدراسة بأنها تتكون من ست فيلايات (ولايات) ذات أغلبية أرمنية في الإمبراطورية التركية، بالإضافة إلى العديد من الفيلايات الأخرى التي بها نسبة كبيرة من السكان الأرمن، وكذلك تلك الأجزاء من الإمبراطورية الروسية المعروفة باسم "أرمينيا الروسية." تُعرِّف الدراسة كردستان بأنها تتكوَّن من فيلايات فان وديار بكر والموصل ولكنها تشير إلى أن الأكراد كانوا يعيشون "على طول سلسلة جبال طوروس". يتضمن الكتاب أقسامًا عن الجغرافيا الطبيعية والسياسية والتاريخ السياسي والظروف الاجتماعية والسياسية والاقتصادية. يولي القسم الخاص بالتاريخ السياسي اهتمامًا خاصًا بالأصول القديمة لكلا الشعبين بالإضافة إلى تاريخهم الأحدث. وهو يلاحظ أن "العوامل الثلاث للتاريخ الأرميني" هي "التشتت" و"الديانة" و"الاضطهاد". واستناداً إلى تقرير أعده عام 1916 اللورد برايس، الذي كان رجل دولة ودبلوماسياً وعضواً بمحكمة العدل الدولية، فإن الدراسة تعطي تقديرات مبكرة عن الخسائر التي تكبدها الشعب الأرميني بتركيا أثناء الحرب العالمية الأولى، والتي تصل إلى 600،000 قتيل و600،000 مرحل. وهي تشير كذلك إلى "أن الأكراد قد عانوا أيضًا بشدة من تقلبات الحرب" ولكنها لا تعطي تقديرات مؤكدة عن خسائرهم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

مكتب قرطاسية صاحبة الجلالة، لندن

العنوان باللغة الأصلية

Armenia and Kurdistan

نوع المادة

الوصف المادي

84 صفحة : جداول

ملاحظات

  • من السلسلة: كتيبات السلام.

المجموعة

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 11 سبتمبر 2017