الولوج إلى جزيرة العرب: سجل بتطور المعارف الغربية المتعلقة بشبه الجزيرة العربية

الوصف

كان ديفيد جورج هوغارث (1862-1927) عالم آثار وباحثًا بريطانيًا عمل ما بين عامي 1887 و1907 في عمليات تنقيب عن الآثار في قبرص واليونان والعديد من بلدان الشرق الأوسط. نشر هوغارث الولوج إلى جزيرة العرب عام 1904. وكان هذا العمل، كما يوحي عنوانه الفرعي، محاولة للتأريخ لتطور المعارف الغربية المتعلقة بشبه الجزيرة العربية وليس وصفاً مباشراً يستند إلى السفر إلى المنطقة. ينقسم الكتاب إلى جزئين. يحلل "الرواد" الجغرافيا التاريخية للمنطقة من عصر كلوديوس بطليموس (القرن الثاني)، ويتضمن مناقشات لمكتشفين كتبها بعض رحّالة القرن الثامن عشر وأوائل إلى منتصف القرن التاسع عشر مثل كارستن نيبور (1733-1815) ودومينغو باديا إي ليبليتش (1766-1818). بينما يغطي الجزء الثاني المعنون "الخلفاء" رحلات المكتشفين بمنتصف القرن التاسع عشر إلى أوائل القرن العشرين بمن في ذلك ريتشارد فرانسيس بيرتون وكريستيان سنوك هورغرونجي وويليام غيفورد بالغريف وويلفريد سكاوين بلَنْت وليدي آن بلنت وتشارلز مونتاغ دوتي. إلا أن الكتاب مقسم على حسب المناطق لا المكتشفين، على سبيل المثال "المنطقة الحدودية الغربية" و"المنطقة الحدودية الجنوبية" و"المنتصف" وهكذا. ينتهي كل فصل بقائمة مراجع، وتتضمن جميع الفصول رسومًا إيضاحية أو خرائط أو صورًا. كان هوغارث زميلًا لتوماس إدوارد لورنس (1888-1935) المعروف باسم لورنس العرب، وذلك أثناء فترة الحرب العالمية الأولى، وقد عمل معه على تخطيط المراحل الأولى من ثورة عام 1916 العربية ضد الأتراك العثمانيين.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

إف. أي. ستوك، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

The Penetration of Arabia: A Record of the Development of Western Knowledge Concerning the Arabian Peninsula

نوع المادة

الوصف المادي

359 صفحة : به صفحة تصدير، لوحات، صور، خريطة ذات طية واحدة، خطط، نسخة طبق الأصل؛ 20 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015