ترحال في جزيرة العرب

الوصف

يُعطي كتاب ترحال في جزيرة العرب نظرة عامة، قٌصِد بها الجمهور العام، عن أهم الرَحَّالَة الأوروبيين إلى شبه الجزيرة العربية في القرنين الثامن عشر والتاسع عشر. جُمِعَ الكتاب وكُتِب بواسطة بايارد تايلور (1825–1878)، الذي كان شاعراً أمريكياً ومترجماً وكاتباً رحَّالَة، ونُشِر لأول مرة في عام 1872. تظهر هنا طبعة مُنقحة بعض الشيء ومُحدثة، نُشِرَت في عام 1892. عقِب فصول المقدمات المختصرة حول جغرافيا شبه الجزيرة العربية والرحَّالَة القدماء لشبه الجزيرة العربية، يُخصص الكتاب فصلًا واحدًا أو أكثر للمُستكشفين التالية أسماؤهم: كارستن نيبور (1733–1815)، المهندس المدني الدانماركي الذي قام برحلة عبر شبه الجزيرة العربية واليمن عام 1762–1767؛ يوهان لودفيغ بوركهارت (1784–1817)، المستشرق السويسري الذي قد يكون أول أوروبي يكتشف آثار البتراء في عام 1812؛ جيمس رايموند ولستد (1805–1842)، الملازم في القوات البحرية الهندية الذي سافر إلى عمان في منتصف إلى أواخر ثلاثينات القرن التاسع عشر وقام بمسح أغلب أراضي ساحل شبه الجزيرة العربية؛ المستكشف البريطاني الكبير العالم اللغوي الكاتب كابتن ريتشارد بيرتون، الذي قام برحلة جريئة إلى مكة في عام 1851–1853؛ العالم اللغوي الإنجليزي المبشر الجاسوس ويليام غيفورد بالغريف (1826–1888) الذي سافر عبر وسط شبه الجزيرة العربية في عام 1862–1863؛ والليدي آن بلَنْت، التي عبَرت شمال شبه الجزيرة العربية في عام 1878–1879. كان تايلور مُعجبًا بكتابات بالغريف بشكل خاص وبقدرته على وصف حياة العرب، وخصص تسعة من فصول الكتاب الستة عشر لهذا المُستكشف. ارتأى تايلور أن يَشمل الكتاب كلاً من الملخصات التي كتبها واقتباسات طويلة من الكتب والمذكرات الخاصة بالمُستكشفين أنفسهم.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

أولاد تشارلز سكرايبنر، نيويورك

العنوان باللغة الأصلية

Travels in Arabia

نوع المادة

الوصف المادي

300 صفحة : رسوم إيضاحية (صور)، لوحات ؛ 19 سنتيمترًا

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 19 أكتوبر 2015