ذكريات أميرة عربية: سيرة ذاتية

الوصف

ولدت إيميلي روته (1844-1924)، المعروفة كذلك باسم الأميرة السيدة سالمة (أو سلمى) أميرة زنجبار وعمان، في زنجبار (جزء من تنزانيا الحالية)، وهي ابنة سعيد بن سلطان، سلطان زنجبار وعمان. في عام 1867، تزوجت تاجرًا ألمانيًا يدعى رودولف هاينريش روته (1839-1870). استقر الزوجان في هامبورغ. ذكريات أميرة عربية عبارة عن قصة تسرد شباب روت الملكي في زنجبار وعمان. نُشر الكتاب للمرة الأولى باللغة الألمانية عام 1886، ويصف ثقافة ومجتمع زنجبار من خلال تجربة فتاة عربية أمضت بداية حياتها هناك. تتناول الفصول الحياة اليومية والوجبات والتعليم والزواج والاحتفالات وموضوعات أخرى، فضلًا عن أوصاف لوالديها وإخوتها وأخواتها. اعتنقت روته الديانة المسيحية وعاشت لعدة سنوات في ألمانيا، ولكنها كتبت بتعاطف عن الكثير من جوانب الثقافة العربية، التي أعتبرت أن الغربيين لم يحسنوا فهمها من وجهة نظرها. ففي فصل "وضع المرأة في الشرق" على سبيل المثال، تسعى لتصحيح ما اعتبرته آراءً أوروبية خاطئة حول وضع المرأة العربية. ولإثبات أن المرأة العربية لم تكن قليلة الحيلة، سردت روته قصة من عمان حول عَمّة أبيها التي حكمت الدولة باعتبارها وصيةً على العرش وكانت قائدة عسكرية فعالة. كما كانت روته متعاطفة بوجه عام مع قضية الرق في زنجبار، وقد رأت أن الأمر كان أقل همجية مما يصوره الأوروبيون الذين دعوا إلى القضاء عليه.

آخر تحديث: 8 يوليو 2014