دير تاشي-لونبو

الوصف

تُظهر هذه الصورة دير تاشي-لونبو. تُظهر الصورة بالأخص منظراً خلفياً للسطح (المطلي بالذهب) الذي يعلو ضريح الراهب البوذي البانتشن الرابع. الصورة مأخوذة من ضمن مجموعة من 50 صورة لمنطقة وسط التبت حصلت عليها الجمعية الجغرافية الأمريكية عام 1904 من الجمعية الجغرافية الإمبراطورية الروسية بسانت بطرسبورغ. في رحلة إلى لاسا ووسط التبت (‏1902)، يكتب سارات تشاندرا داس "دخلنا دير تاشي-لونبو عبر البوابة الغربية الصغيرة، التي يقع أمامها ضريحان بوذيان أحدهما كبير للغاية تعلوه قمة مستدقة مطلية بالذهب والآخر أصغر لكنه مصمم بعناية. [. . .] تتلألأ أشعة الشمس المشرقة على القمم المستدقة المطلية بالذهب الخاصة بالمنازل والأضرحة الموجودة في الدير، وتصنع صورة في غاية السحر." كما ينقل داس كلمات الكابتن صموئيل تيرنر، الذي شاهد الدير في مراحله المبكرة: "إذا أراد المرء إضفاء لمسة إضافية إلى روعة المكان، فما من شئ كان ليزين مظلات وأبراج الدير المطلية بالذهب بطريقة إبداعية أكثر من الشمس التي تشرق بكامل روعتها في الجهة المقابلة مباشرة. خلقت الشمس منظراً في غاية الجمال والسحر؛ التأثير كان يبدو كالسحر، وقد ترك المنظر عندي انطباعاً لن يمحوه الزمن من ذهني." التقط الصور الموجودة بهذه المجموعة راهبان بوذيان منغوليان، هما جي. تسيي. تسيبيكوف وأوفشي (أو. إم.) نورزونوف، اللذَين زارا التبت عامي 1900 و1901. الصور مصحوبة بملاحظات باللغة الروسية أُعدّت للجمعية الجغرافية الإمبراطورية الروسية بواسطة تسيبيكوف ونورزونوف ومنغوليون آخرون كانوا على دراية بوسط التبت. ترجم ألكسندر غريغورييف، العضو الشرفي بالجمعية الجغرافية الأمريكية، الملاحظات من اللغة الروسية إلى الإنجليزية في إبريل عام 1904.

آخر تحديث: 22 مارس 2016