صومعة ياربا ريتود

الوصف

تُظهر هذه الصورة المباني المتناثرة المعزولة لصومعة ياربا ريتود، التي تقع بطول الطريق من لاسا إلى دير غاه-إيدان (أو غادان). يُقال أن المعلم الفيلسوف المرشد البوذي الشهير بادما سامبافا قد عاش في كهف في الصومعة لبعض الوقت. أورد سارات تشاندرا داس في كتابه رحلة إلى لاسا ووسط التبت (‏1902)، "لقد وصلنا إلى غرفة بادما سامبافا، التي توجد كنيسة صغيرة بالقرب منها تُسمى لا-خاندغ العليا بشيتاغ. قادنا الحارس إلى باب ثقيل تحت صخرة ضخمة؛ دخلْنا بعد فتْحه المغارة، التي تحتوي على الضريح الأكثر قدسية لطائفة ناينغما. وفيه رأيت حاوية فضية توجد بها صورة فضية للقديس، بدا فيها وهو صبي في الثانية عشرة من عمره. كان هناك طبق أمام الصورة مليء بالخواتم والأقراط وأحجار الفيروز وقطع من الكهرمان وعملات ذهبية وفضية وقرابين الحجاج." توجد الصورة ضمن مجموعة من 50 صورة لمنطقة وسط التبت حصلت عليها الجمعية الجغرافية الأمريكية عام 1904 من الجمعية الجغرافية الإمبراطورية الروسية بسانت بطرسبورغ. التقط الصور الموجودة بهذه المجموعة راهبان بوذيان منغوليان، هما جي. تسيي. تسيبيكوف وأوفشي (أو. إم.) نورزونوف، اللذَين زارا التبت عامي 1900 و1901. الصور مصحوبة بملاحظات باللغة الروسية أُعدّت للجمعية الجغرافية الإمبراطورية الروسية بواسطة تسيبيكوف ونورزونوف ومنغوليون آخرون كانوا على دراية بوسط التبت. ترجم ألكسندر غريغورييف، العضو الشرفي بالجمعية الجغرافية الأمريكية، الملاحظات من اللغة الروسية إلى الإنجليزية في إبريل عام 1904.

آخر تحديث: 22 مارس 2016