لاسا، يامِن الأمبان (مقر مسؤول صيني) من الجنوب الشرقي

الوصف

يوجد هذا المنظر لمقر الأمبان (مسؤول صيني)، المأخوذ من الجنوب الشرقي، ضمن مجموعة من 50 صورة لمنطقة وسط التبت حصلت عليها الجمعية الجغرافية الأمريكية عام 1904 من الجمعية الجغرافية الإمبراطورية الروسية بسانت بطرسبورغ. كانت مسؤولية الأمبان، وفقاً لجاي. دنيكر في مقاله "أمل جديد يشرق في لاسا، المدينة المحرمة" الذي نُشِر عام 1903، هي "حماية الدالاي لاما، الذي أصبح خاضعاً للصين صورياً." لاحظ دنيكر أن "المنزل مسكن متواضع للغاية، تحيط به الحوائط وبابه أصابه التآكل." ووفقاً لملاحظة المصوِّر، فإن الحوائط الموجودة على كلا جانبي البوابة المواجهة للجنوب هي بقايا حوائط لاسا القديمة، التي هُدمت في عام 1721. يظهر قصر الدالاي لاما، بوتالا، على مرمى البصر على اليمين. التقط الصور الموجودة بهذه المجموعة راهبان بوذيان منغوليان، هما جي. تسيي. تسيبيكوف وأوفشي (أو. إم.) نورزونوف، اللذَين زارا التبت عامي 1900 و1901. الصور مصحوبة بملاحظات باللغة الروسية أُعدّت للجمعية الجغرافية الإمبراطورية الروسية بواسطة تسيبيكوف ونورزونوف ومنغوليون آخرون كانوا على دراية بوسط التبت. ترجم ألكسندر غريغورييف، العضو الشرفي بالجمعية الجغرافية الأمريكية، الملاحظات من اللغة الروسية إلى الإنجليزية في إبريل عام 1904.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

العنوان باللغة الأصلية

Lhasa, Amban's Yamen (Residence of Chinese Official) from SE

الوصف المادي

صورة واحدة ؛ 5.5 × 8.5 بوصة

المَراجع

  1. J. Deniker, “New light on Lhasa, the forbidden city,” in The Century Illustrated Monthly Magazine, vol. 66 (1903).

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 22 مارس 2016