سلمى لاغرلوف

الوصف

تُظهر هذه الصورة التي التقطها هنري ب.غودوين الروائية السويدية سلمى أوتيليا لوفيسا لاغرلوف (1858-1940)، أول امرأة تفوز بجائزة نوبل في الأدب. وُلد غودوين لرسام مناظر طبيعية من ولاية بافاريا وكان اسمه في الأصل هاينريش بيرغل. كان عالمًا للغة الآيسلندية القديمة وواحدًا من رواد مجال التصوير الفوتوغرافي للصور الشخصية في إسكندنافيا. ولكنه اتخذ لنفسه وطنًا جديدًا واسمًا جديدًا وساهم في الصورة المرئية للسويديين في ذلك الوقت عندما أصبح أشهر مصور في المجتمع السويدي في عصره. كان غودوين أحد رموز المدرسة التصويرية، وهي مدرسة للتصوير الفوتوغرافي تقول بأن الميزة الجمالية تمثل أهمية أكبر من الموضوع. حاول غودوين تحويل عملائه إلى أيقونات، وأصبح صانعاً للانطباعات، لا يقوم فقط بتعزيز الصورة القائمة لذوات عملائه ولكنه يخلق صوراً جديدة تماماً. لطالما اعتُبرت مؤلفات لاغرلوف نموذجاً للأدب الريفي الإسكندنافي. غير أن غودوين اتّخذ مدخلاً آخر إلى مادته، فأظهر المؤلِّفة التي تحرص حرصاً شديداً على استقلالها باعتبارها رمزاً للتصميم والحضور الجسدي الإسكندنافيَيْن.

آخر تحديث: 28 يونيو 2013