طاحونة كبار السن

الوصف

هذه المطبوعة الساخرة أحادية الجانب تعود لعام 1852، وتصوِّر "طاحونة كبار السن"، وهي جزء من مجموعة مؤلفة من 850 مطبوعة إعلانية طُبعت في عدة مدن سويدية وتُوجد الآن في المكتبة الوطنية السويدية. غالباً ما كانت تلك المطبوعات تُلصَق داخل أغطية الصناديق التي كان الناس يخزنون فيها مقتنياتهم. المطبوعة التي تظهر على اليسار والأبيات الشعرية المصاحبة بالأسفل مخصصة لـ"طاحونة كبار السن من الرجال"، وتلك التي على اليمين مخصصة لـ"طاحونة كبار السن من النساء"، وهي طواحين سحرية يعودون منها مفعمين بالشباب والجمال. في حقبة ما قبل الابتكارات التقنية الكبرى التي أدت إلى إنتاجٍ بالجُملة لوسائط إعلامية مطبوعة أخرى، انتشرت النقوش الخشبية الملونة يدوياً كهذه بشكل كبير ولعبت نفس الدور الذي تلعبه صحف المتاجر الكبرى اليوم. وباستخدامها للمبالغات والخطوط اللافتة والأطر المزخرفة المبهرجة، تروي كل ورقة قصة محددة بطريقة جذابة نابضة بالحياة. كانت هذه المطبوعات تُنفَّذ بسرعةٍ لا تتصنع المعاني العميقة، وقد أُعِدّت لتصدم وتسخر وتكشف عن السخط الأخلاقي، وتقدم دروساً تعليمية— بطريقة مباشرة كانت الصحف العادية تفتقر إليها، طريقةٍ عكست الأراء الشعبية على نحو لا يدانيه سوى القليل من المصادر الأخرى. تظل هذه المطبوعات أحادية الجانب كذلك مصدراً ثميناً لدراسة اللغة وكيف تلاءمت مع السياقات الجديدة في المجتمع.

تاريخ الإنشاء

تاريخ الموضوع

معلومات النشر

ب. أ. هَلْدبيرغ، ستوكهولم

العنوان باللغة الأصلية

Gubbqwarnen - Käringqwarnen

المكان

الوصف المادي

مطبوعتان في صفحة واحدة: رَوْسَم خشبِيّ، ملون يدوياً ؛ 42 × 35 سنتيمتر

الإطار الدولي لقابلية التشغيل البيني للصُّوَر المساعدة

آخر تحديث: 12 فبراير 2016